شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۵۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۷۸  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - السابع و الثلاثون و مائة السفرجلة التي انشقّت عن حوريّة له - عليه السلام - رآها النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و روى ابن بابويه في أماليه : قال: حدّثنا أحمد بن محمد ابن حمدان المكتّب ، قال: حدّثنا أبو عبد اللّه محمد بن عبد الرحمن الصفّار ، قال: حدّثنا محمد بن عيسى الدامغاني ، قال: حدّثنا يحيى بن المغيرة ، قال: حدّثنا جرير ، عن الأعمش ، عن عطيّة ، عن أبي سعيد الخدري ، قال: قال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: ليلة اسري بي إلي السماء أخذ جبرئيل بيدي، فأدخلني الجنّة ، و أجلسني على درنوك من درانيك الجنّة ، فناولني سفرجلة، فانفلقت بنصفين، فخرجت منها حوراء كأنّ أشفار عينيها مقاديم النسور، فقالت: السلام عليك يا أحمد ، السلام عليك يا رسول اللّه ، السلام عليك يا محمد . فقلت: من أنت يرحمك (اللّه) ؟ قالت: أنا الرضية المرضيّة، خلقني الجبّار من ثلاثة أنواع، أسفلي من المسك، و أعلاي من الكافور، و وسطي من العنبر، و عجنت بماء الحيوان، قال الجليل: كوني، فكنت، خلقت لابن عمّك و وصيّك و وزيرك عليّ بن أبي طالب - عليه الصلاة و السلام - .
و رواه أيضا ابن بابويه في عيون أخبار الرضا - عليه السلام -: بإسناده عن داود بن سليمان الفراء، عن الرضا - عليه السلام - نحو رواية موفّق بن أحمد .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد