شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۴۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۷۳  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الرابع و الثلاثون و مائة الرطب النازل على النبيّ و الوصيّ - عليهما السلام -

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

روضة الفضائل : عن القاروني حكاية عنه، قال يوما على منبره و مجلسه يومئذ مملوءا بالناس بواسط ، [فذكر] ما رواه [لي] عن ابن عبّاس - رضي اللّه عنه - قال: كان رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - في مسجده و عنده جماعة من المهاجرين و الأنصار إذ نزل [عليه] جبرئيل ، و قال له: يا محمد الحقّ يقرئك السلام، و يقول لك: احضر عليّا و اجعل وجهك مقابل وجهه. ثمّ عرج جبرئيل - عليه السلام - [إلى السماء] فدعا رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - بعليّ - عليه السلام - فأحضره و جعله مقابل وجهه، فنزل جبرئيل - عليه السلام - ثانيا و معه طبق فيه رطب فوضعه بينهما، ثمّ قال: كلا، فأكلا، ثمّ أحضر طاسة و إبريقا، ثمّ قال: يا رسول اللّه قد أمرك اللّه أن تصبّ ماء على يد عليّ بن أبي طالب - عليه السلام -. فقال النبيّ : السمع و الطاعة (للّه و) لما أمرني به ربّي، ثمّ أخذ الإبريق و قام يصبّ الماء على يدي عليّ - عليه السلام -، فقال له عليّ: يا رسول اللّه أنا أولى بأن أصبّ الماء على يديك. فقال له: يا عليّ اللّه سبحانه و تعالى أمرني بذلك، و كان كلّما صبّ على يدي عليّ الماء لا تقع فيه قطرة في الطشت، فقال: يا رسول اللّه ما أرى يقع من الماء في الطشت قطرة واحدة! فقال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: يا عليّ إنّ الملائكة - عليهم السلام - يتسابقون على أخذ الماء الذي يقع من يديك فيغسلون به وجوههم ليتبرّكوا به .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد