شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۴۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۶۹  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الحادي و الثلاثون و مائة التفّاحة النازلة على النبيّ و الوصيّ و ابنيهما - صلّى اللّه عليهم -

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، حضرت زهرا (سلام الله عليها) ، امام حسن مجتبی (علیه السلام) ، امام حسین (علیه السلام) ، حديث قدسی

ابن بابويه في أماليه : قال: حدّثنا أحمد بن الحسن القطّان ، قال: حدّثنا عبد الرحمن بن محمد الحسني ، قال: حدّثني فرات بن إبراهيم ابن فرات الكوفي ، قال: حدّثني الحسن بن الحسين بن محمد ، قال: أخبرني عليّ بن أحمد بن الحسين بن سليمان القطّان ، قال: حدّثنا الحسن بن جبرئيل الهمداني ، قال: أخبرنا إبراهيم بن جبرئيل ، قال: حدّثنا أبو عبد اللّه الجرجاني ، عن نعيم النخعي ، عن الضحّاك ، عن ابن عبّاس ، قال: كنت جالسا بين يدي رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - ذات يوم و بين يديه عليّ بن أبي طالب و فاطمة و الحسن و الحسين - عليهم السلام - إذ هبط عليه جبرئيل - عليه السلام - و بيده تفّاحة فحيّا بها النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - و حيّا بها [ النبيّ عليّا فتحيّا بها] عليّ - عليه السلام - و ردّها إلى النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -. [فتحيّا بها النبيّ و حيّا بها الحسن - عليه السلام - و قبّلها و ردّها إلى النبيّ ، فتحيّا بها النبيّ و حيّا بها الحسين - عليه السلام - فتحيّا بها الحسين و قبّلها و ردّها إلى النبيّ ، فتحيّا بها النبيّ ] و حيّا بها فاطمة - عليها السلام - فقبّلتها و ردّتها إلى النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - [فتحيّا بها النبيّ ثانية، و حيّا بها عليّا ] فتحيّا بها عليّ - عليه السلام - ثانية. فلمّا همّ أن يردّها إلى النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - سقطت التفّاحة من أطراف أنامله، فانفلقت بنصفين، فسطع منها نور حتى بلغ سماء الدنيا، و إذا عليه سطران مكتوبان: بسم اللّه الرحمن الرحيم هذه تحيّة من اللّه عزّ و جلّ إلى محمّد المصطفى و عليّ المرتضى و فاطمة الزهراء و الحسن و الحسين سبطي رسول اللّه ، و أمان لمحبّيهم من النار .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد