شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۲۳

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۳۸  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثالث عشر و مائة البطّيخ و الرمّان و السفرجل و التفّاح النازل لأهل البيت - عليهم السلام -

معصوم :   امام حسین (علیه السلام) ، امام حسن مجتبی (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، حضرت زهرا (سلام الله عليها)

ثاقب المناقب: عن عليّ بن الحسين، عن أبيه - عليهما السلام - قال: اشتكى الحسن بن عليّ بن أبي طالب - عليه السلام - وبرا، و دخل بقبّة مسجد النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -، فسقط في صدره، فضمّه النبي - صلّى اللّه عليه و آله -، و قال: فداك جدّك تشتهي شيئا؟ قال: نعم أشتهي خربزا. فأدخل النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - يده تحت جناحه، ثمّ هزّه إلى السقف ليعود منه ، فإذا هو رجل و ثوبه من طرف حجره معطوف، ففتحه بين يدي النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - و كان فيه بطّيختان و رمّانتان و سفرجلتان و تفّاحتان، فتبسّم النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - و قال: الحمد للّه الذي جعلكم مثل خيار بني إسرائيل، ينزل إليكم رزقكم من جنّات النعيم، امض فداك جدّك و كل أنت و أخوك و أبوك و امّك و اخبأ لجدّك نصيبا. فمضى الحسن - عليه السلام - و كان أهل البيت يأكلون من سائر الأعداد و يعود حتى قبض رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فتغيّر البطّيخ فأكلوه، فلم يعد و لم يزالوا كذلك إلى أن [قبضت فاطمة - عليها السلام - فتغيّر الرمّان فأكلوه فلم يعد، و لم يزالوا كذلك حتى] قبض أمير المؤمنين - صلوات اللّه عليه - فتغيّر السفرجل فأكلوه فلم يعد و بقى التفّاحتان معي و مع أخي. فلمّا كان يوم آخر عهدي بالحسن - صلوات اللّه عليه - وجدتها عند رأسه و قد تغيّرت فأكلتها و بقيت التفّاحة الاخرى معي .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد