شناسه حدیث :  ۴۳۶۶۱۲

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۲۳  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الرابع و مائة الطائر الذي اهدي لرسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - كان من السماء و أكل معه عليّ - عليه السلام -، و ما أصاب أنس من كتمان حديثه من دعائه - عليه السلام -

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

و من طريق المخالفين ما رواه موفّق بن أحمد، قال: أخبرنا القاضي الشيخ الزاهد الحافظ أبو الحسن عليّ بن أحمد العاصمي الخوارزمي، أخبرنا القاضي الإمام شيخ القضاة إسماعيل بن أحمد الواعظ ، أخبرنا والدي أبو بكر أحمد ابن الحسين البيهقي ، أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد بن علي الروذباري ، أخبرنا أبو بكر محمد بن هرويه بن عبّاس بن سنان الرازي، أخبرنا أبو حاتم الرازي ، حدّثنا عبيد اللّه بن موسى، حدّثنا إسماعيل الأزرق ، عن أنس بن مالك، قال: اهدي لرسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - طير (من السماء) ، فقال: اللهمّ ائتني بأحبّ الخلق إليك يأكل معي من هذا الطير، فقلت: اللهمّ اجعله رجلا من الأنصار، فجاء عليّ - عليه السلام -، فقلت: إنّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - على حاجة. قال: فذهب. قال: ثمّ جاء، فقلت: إنّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - على حاجة. قال: قد ذهب. ثم جاء، فقال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: افتح الباب. ففتحت، ثمّ دخل، فقال [له] : ما حديثك يا عليّ؟ فقال: [يا رسول اللّه هذا آخر] ثلاث مرّات قد أتيت و يردّني أنس، و يزعم أنّك على حاجة. قال النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -: ما حملك على ما صنعت يا أنس؟ قال: سمعت دعاءك، فأحببت أن يكون في رجل من قومي [الأنصار] . فقال النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -: إنّ الرجل ليحبّ قومه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد