شناسه حدیث :  ۴۳۶۵۶۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۵۵  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - السادس و الستّون إحياء الإسرائيليين الحوتتين

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

السيّد المرتضى في عيون المعجزات: قال: حدّث جعفر بن محمّد البجلي الكوفي، قال: حدّثني علي بن عمر الصيقل، قال: حدّثني عمر بن توبة، عن أبيه، عن جدّه العرني، عن الحارث بن عبد اللّه الهمداني - رضي اللّه عنه -، قال: كنّا مع أمير المؤمنين - عليه السلام - ذات يوم على باب الرحبة التي كان أمير المؤمنين - عليه السلام - ينزلها نتحدّث إذ اجتاز بنا يهوديّ من الحيرة و معه حوتتان، فناداه أمير المؤمنين - عليه السلام - فقال لليهوديّ: بكم اشتريت أبويك من بني إسرائيل؟ فصاح اليهوديّ صيحة عظيمة، و قال: أ ما تسمعون كلام عليّ ابن أبي طالب، يذكر أنّه يعلم الغيب و إنّي قد اشتريت أبي و امّي من بني إسرائيل، فاجتمع عليه خلق كثير من الناس و قد سمعوا كلام أمير المؤمنين - عليه السلام - و كلام اليهوديّ، فكأنّي أنظر إلى أمير المؤمنين - عليه السلام - و قد تكلّم بكلام لم أفهمه، فأقبل على إحدى الحوتتين، و قال: أقسمت عليك تتكلّمين من أنا و من أنت. فنطقت السمكة بلسان فصيح، و قالت: أنت أمير المؤمنين عليّ ابن أبي طالب، و قال: يا فلان، أنا أبوك فلان بن فلان، متّ في سنة كذا و كذا، و خلّفت لك من المال كذا و كذا، و العلامة في يدك كذا و كذا. و أقبل - عليه السلام - على الاخرى، و قال لها: أقسمت عليك تتكلّمين من أنا و من أنت. فنطقت بلسان فصيح، و قالت: أنت أمير المؤمنين، ثمّ قالت: يا فلان، و أنا امّك فلانة بنت فلان، متّ في سنة كذا و كذا، و العلامة في يدك كذا و كذا. فقال القوم: نشهد أن لا إله إلاّ اللّه، و أنّ محمدا عبده و رسوله، و أنّك أمير المؤمنين حقّا حقّا، و عادت الحوتتان إلى ما كانتا عليه و آمن اليهوديّ، فقال: أشهد أن لا إله إلاّ اللّه. و أنّ محمدا رسول اللّه، و أنّك أمير المؤمنين، و انصرف القوم و قد ازدادوا معرفة لأمير المؤمنين - عليه السلام - .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد