شناسه حدیث :  ۴۳۶۵۶۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۵۲  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الخامس و الستّون إحياء الجلندي

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

البرسي: بالإسناد يرفعه عن عمّار بن ياسر - رضي اللّه عنه - أنّه قال: لمّا سار أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب - عليه السلام - إلى صفّين وقف بالفرات، و قال لأصحابه: أين المخاض؟ (قالوا: يا مولانا ما نعلم أين المخاض) ، فقال لبعض أصحابه: امض إلى هذا التلّ و ناد: يا جلندي أين المخاض. قال: فسار حتى وصل إلى التلّ. و نادى: يا جلندي (أين المخاض، قال) : فأجابه من تحت الأرض خلق كثير، قال: فبهت و لم يعلم ما يصنع، فأتى إلى الإمام و قال (له) : يا مولاي جاوبني خلق كثير. فقال - عليه السلام -: يا قنبر امض و ناد: يا جلندي بن كركر أين المخاض، قال: [فمضى قنبر، و قال: يا جلندي بن كركر أين المخاض؟] فكلّمه واحد و قال: ويلكم، من [قد] عرف اسمي و اسم (امّي) و أبي و أنا في هذا المكان، قد صرت ترابا و قد بقى قحف رأسي عظاما [نخرة رميما] ولي ثلاثة آلاف سنة و ما يعلم (أين) المخاض، فهو و اللّه (تعالى أعلم بالمخاض منّي) ويلكم ما أعمى قلوبكم، و أضعف يقينكم، ويلكم امضوا [إليه] و اتّبعوه، فأين خاض خوضوا معه، فإنّه أشرف الخلق على اللّه تعالى [بعد رسول اللّه] .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد