شناسه حدیث :  ۴۳۶۵۵۸

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۳۸  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - السابع و الخمسون إحياء ميّت

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

محمد بن العبّاس: عن محمد بن سهل العطّار، قال: حدّثنا أحمد ابن عمرو الدهقان، عن محمد بن كثير الكوفي، عن محمد بن السائب ، عن أبي صالح، عن ابن عبّاس، قال: جاء قوم إلى النبي - صلّى اللّه عليه و آله - فقالوا: يا محمد إنّ عيسى بن مريم - عليه السلام - كان يحيي الموتى؟ فأحي لنا الموتى، فقال لهم: من تريدون؟ قالوا: (نريد) فلانا و إنّه قريب عهد بموت، فدعى عليّ ابن أبي طالب فأصغى إليه بشيء لا نعرفه، ثمّ قال [له] : انطلق معهم إلى الميّت فادعه باسمه و اسم أبيه. فمضى معهم حتى وقف على قبر الرجل، ثمّ ناداه: يا فلان [بن فلان] ، فقام الميّت، فسألوه، ثمّ اضطجع في لحده، فانصرفوا و هم يقولون: إنّ هذا من أعاجيب بني عبد المطّلب أو نحوها، فأنزل اللّه عزّ و جلّ وَ لَمّٰا ضُرِبَ اِبْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً إِذٰا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ - أي يضجّون - .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد