شناسه حدیث :  ۴۳۶۵۳۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۰۳  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثالث و الأربعون رجوع الشمس إليه - عليه السلام - في حياة رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - بكراع الغميم

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

ابن شهرآشوب: قال: روت أمّ سلمة و أسماء بنت عميس و جابر الأنصاري و أبو ذرّ و ابن عبّاس و الخدري و أبو هريرة و الصادق - عليه السلام: - أنّ رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - صلّى بكراع الغميم ، فلمّا سلّم نزل عليه الوحي، و جاء عليّ - عليه السلام - و هو على تلك الحال، فأسنده إلى ظهره، فلم يزل على تلك الحال حتى غابت الشمس، و القرآن ينزل على النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله -، فلمّا تمّ الوحي قال: يا عليّ صلّيت؟ قال: لا، و قصّ عليه. فقال: ادع اللّه ليردّ عليك الشمس، فسأل اللّه فردّت عليه (الشمس) بيضاء نقيّة. و في رواية أبي جعفر الطحاوي أنّ النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - قال: اللهمّ إنّ عليا كان في طاعتك و طاعة رسولك فاردد) [عليه] الشمس، فردّت، فقام عليّ و صلّى، فلمّا فرغ من صلاته وقعت الشمس و بدت الكواكب. و في رواية أبي بكر (بن) مهرويه قالت أسماء: أما و اللّه لقد سمعنا لها عند غروبها صريرا كصرير المنشار في الخشب، و قالت ذلك بالصهباء في غزوة خيبر . و روي: أنّه - عليه السلام - صلّى إيماء، فلمّا ردّت الشمس أعاد [الصلاة بأمر رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -] (فأمر النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - حسّان أن ينشد في ذلك، فأنشأ: لا تقبل التوبة من تائبإلاّ بحبّ ابن أبي طالب أخي رسول اللّه بل صهرهو الصهر لا يعدل بالصاحب يا قوم من مثل عليّ و قدردّت عليه الشمس من غائب) .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد