شناسه حدیث :  ۴۳۶۵۲۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۹۸  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثاني و الأربعون رجوع الشمس إليه - عليه السلام - ببابل

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

السيّد الرضي في الخصائص : قال: روى أحمد بن محمد ، عن الحسين بن سعيد ، عن أحمد بن عبد اللّه ، عن الحسين بن المختار ، عن أبي بصير ، عن عبد الواحد بن المختار الأنصاري ، عن أبي المقدام الثقفي : (قال:) لي جويرية بن مسهر : قطعنا مع أمير المؤمنين جسر الصراط في وقت العصر، فقال: إنّ هذه أرض معذّبة لا ينبغي لنبيّ و لا وصيّ (نبيّ) أن يصلّي فيها، فمن أراد منكم أن يصلّي فليصلّ. قال: فتفرّق الناس يصلّون يمنة و يسرة، و قلت أنا: لاقلّدنّ هذا الرجل ديني و لا اصلّي حتى يصلّي. قال: فسرنا و جعلت الشمس تستقل. قال: و جعل يدخلني من ذلك أمر عظيم حتى وجبت الشمس و قطعت الأرض، قال: فقال: يا جويريّة أذّن. فقلت: تقول [لي] أذّن و قد غابت الشمس؟! قال: فأذّنت، (ثمّ) قال لي: أقم. فأقمت، فلمّا قلت: قد قامت الصلاة، و رأيت شفتيه تتحرّكان، و سمعت كلاما كأنّه كلام العبرانيّة، قال: فرجعت الشمس حتى صارت في مثل وقتها في العصر، فصلّى، فلمّا انصرف هوت إلى مكانها و اشتبكت النجوم .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد