شناسه حدیث :  ۴۳۶۵۱۷

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۸۳  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الحادي و الأربعون حديث البساط و تكليم أصحاب الكهف و الروايات في ذلك

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

ابن شهر آشوب في المناقب: عن كتاب ابن بابويه، و أبي القاسم البستي ، و القاضي أبي عمرو بن أحمد، عن جابر و أنس: أنّ جماعة تنقّصوا عليّا - عليه السلام - عند عمر، فقال سلمان: أ و ما تذكر يا عمر اليوم الذي كنت [فيه] و أبو بكر و أنا و أبو ذرّ عند رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و بسط لنا شملة و أجلس كلّ واحد منّا على طرف، و أخذ بيد عليّ و أجلسه [في] وسطها، ثمّ قال: قم يا أبا بكر و سلّم على عليّ بالإمامة و خلافة المسلمين، و هكذا كلّ واحد منّا، ثم قال: (قم) يا عليّ و سلّم على هذا النور - يعني الشمس -. فقال أمير المؤمنين: أيّتها الآية المشرقة السلام عليك، فأجابت القرصة، و ارتعدت [و قالت:] و عليك السلام (يا وليّ اللّه و وصيّ رسوله، ثمّ رفع رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - يده إلى السماء، فقال:) اللهمّ إنّك أعطيت لأخي سليمان صفيّك ملكا و ريحا غدوّها شهر و رواحها شهر، اللهمّ ارسل تلك لتحملهم إلى أصحاب الكهف، و أمرنا أن نسلّم على أصحاب الكهف. فقال عليّ: يا ريح احملينا، فإذا نحن في الهواء فسرنا ما شاء اللّه، ثمّ قال: يا ريح ضعينا، فوضعتنا عند الكهف، فقام كلّ واحد منّا و سلّم، فلم يردّوا الجواب، فقام عليّ فقال: السلام عليكم أصحاب الكهف، فسمعنا: و عليك السلام يا وصيّ محمد، إنّا قوم محبوسون هاهنا من زمن دقيانوس. فقال لهم: لم لم تردّوا سلام القوم؟ فقالوا: نحن فتية لا نردّ إلاّ على نبيّ أو وصيّ نبيّ، و أنت وصيّ خاتم النبيّين، و خليفة رسول ربّ العالمين. ثم قال: خذوا مجالسكم، فأخذنا مجالسنا. ثمّ قال: يا ريح احملينا، فإذا نحن في الهواء، فسرنا ما شاء اللّه، ثمّ قال: يا ريح ضعينا، (فوضعتنا) ثمّ ركض برجله الأرض، فنبعت عين ماء فتوضّأ و توضّأنا، ثم قال: ستدركون الصلاة مع النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - أو بعضها، ثمّ قال: يا ريح احملينا، ثمّ [قال:] ضعينا، فوضعتنا فإذا نحن في مسجد رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و قد صلّى من الغداة ركعة. [فقال أنس: فاستشهدني عليّ و هو على منبر الكوفة فداهنت، فقال: إن كنت كتمتها مداهنة بعد وصيّة رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - إيّاك فرماك اللّه ببياض في جسمك، و لظى في جوفك، و عمى في عينيك، فما برحت حتى برصت و عميت، فكان أنس لا يطيق الصيام في شهر رمضان و لا غيره] .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد