شناسه حدیث :  ۴۳۶۵۰۶

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۶۸  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثامن و الثلاثون الديا نار الذي ابتاع - عليه السلام - به الدقيق و يرد عليه

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، حضرت زهرا (سلام الله عليها) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و من طريق المخالفين، ما رواه الموفّق بن أحمد من علماء الجمهور في كتاب مناقب أمير المؤمنين - عليه السلام -: قال: أخبرنا شهردار [هذا] إجازة، أخبرنا أبو الفتح عبدوس بن عبد اللّه بن عبدوس الهمداني كتابة، أخبرنا أبي رضي اللّه عنه -، حدّثنا ابن لآل ، حدّثنا القاسم بن بندار ، قال: حدّثنا إبراهيم بن الحسين، حدّثنا أبو ظفر ، حدّثنا جعفر بن سليمان ، عن أبي هارون العبدي، عن أبي سعيد الخدري، قال: انغص علي و فاطمة، فقالت له فاطمة: ليس في الرحل شيء. فخرج علي يبتغي. [قال:] فوجد دينارا فعرّفه حتى سئم و لم يجد له طالبا، و لم يصب عليّ شيئا [و رجع، فقالت له فاطمة: ما صنعت؟] قال: [ما أصبت شيئا] إلاّ انّي وجدت دينارا فعرّفته حتى سئمت و لم أجد له [طالبا] باغيا، فقالت: هل لك في خير؟ هل لك [في] أن تستقرضه فنتعشّى به، و إذا جاء صاحبه فله عوضه فإنّما هو دينار مكان دينار. فقال علي: أفعل فأخذ الدينار و أخذ وعاء، ثمّ خرج إلى السوق فإذا رجل عنده طعام يبيعه. فقال علي: كيف تبيع من طعامك هذا؟ فقال: كذا و كذا بدينار، فناوله عليّ الدينار، ثمّ فتح وعاءه فكاله حتى إذا فرغ ضمّ عليّ وعاءه و ذهب ليقوم فردّ إليه الدينار، و قال: لتأخذنّه فأخذه، و رجع إلى فاطمة فحدّثها حديثه. فقالت فاطمة - رضي اللّه عنها -: هذا رجل عرف حقّنا و قرابتنا من رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فأكلوه حتى أنفدوا و لم يصيبوا ميسره، فقالت [له] فاطمة: هل لك في خير تستقرضه حتى نتعشّى به - مثل قولها الأوّل -، فقال: أفعل، فخرج إلى السوق فإذا صاحبه، فقال له (علي - عليه السلام -) مثل قوله الأوّل، و فعل الرجل مثل فعله الأوّل، فرجع فأخبر فاطمة - رضي اللّه عنها - فدعت له (مثل) دعائها، و أكلوا حتى أنفدوا، فلمّا كان الثالثة قالت فاطمة: إن ردّ عليك الدينار فلا تقبله. فذهب عليّ فوجده، فلمّا كاله ذهب يردّه [عليه] فقال [له] عليّ: و اللّه لا آخذه فسكت عنه. فقال أبو هارون: (فقمت) و انصرفت [من عنده] و إذا قد مررت برجل من الأنصار له صحبة يطيّن بيته، فسلّمت عليه، فردّ عليّ السلام، و سألته و ساءلني، ثمّ قال: ما حدّثكم اليوم أبو سعيد؟ قل حدّثنا بكذا و كذا (و حدّثنا حديث الدينار) . فقال لي الأنصاري: (حدّثكم) من كان الذي اشترى منه علي؟ قلت: لا [أعلم] . (قال: كتمكم كتمكم كتمكم. قال عليّ: ذكرت ذلك لرسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فقال جبرائيل - عليه السلام - لو سكت لقلت ذلك) .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد