شناسه حدیث :  ۴۳۶۴۶۱

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۰۵  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - السابع معرفة الملائكة لعليّ - عليه السلام - في السماوات

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

محمد بن شهر آشوب: عن الأعمش، عن أبي صالح ، عن ابن عبّاس: في قوله تعالى وَ لَمّٰا ضُرِبَ اِبْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً إِذٰا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ . قال: كان جبرئيل - عليه السلام - جالسا عند النبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - على يمينه إذ أقبل عليّ بن أبي طالب، فضحك جبرئيل، فقال: يا محمّد هذا عليّ بن أبي طالب قد أقبل. فقال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: يا جبرئيل و أهل السماوات يعرفونه؟ قال: يا محمد و الذّي بعثك بالحقّ نبيّا إنّ أهل السماوات لأشدّ معرفة له من أهل الأرض، ما كبّر تكبيرة في غزوة إلاّ كبّرنا معه، و لا حمل حملة إلاّ حملنا معه، و لا ضرب بسيف إلاّ ضربنا معه. (يا محمد) إن اشتقت إلى وجه عيسى و عبادته، و زهد يحيى و طاعته، و ملك سليمان و سخاوته، فانظر إلى وجه عليّ بن أبي طالب، فأنزل اللّه وَ لَمّٰا ضُرِبَ اِبْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً - يعني شبها لعليّ بن أبي طالب، و عليّ بن أبي طالب شبه لعيسى ابن مريم - إِذٰا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ يعني يضجّون و يعجبون .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد