شناسه حدیث :  ۴۳۶۴۴۵

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۸۲  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثالث أنّ الربّ جلّ جلاله ناجى عليّا يوم الطائف

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و من طريق المخالفين: ما رواه أبو الحسن علي بن محمّد الخطيب الشافعي المعروف بابن المغازلي الواسطي في كتاب مناقب أمير المؤمنين - عليه السلام -، قال: أخبرنا أبو الحسن أحمد بن المظفّر بن أحمد العطّار الفقيه الشافعي بقراءتي عليه فأقرّ به سنة أربع و ثلاثين و أربعمائة، قلت له: أخبركم أبو محمد عبد اللّه بن عثمان الملقّب بابن السقّاء الحافظ الواسطي ، قال: حدّثنا أبو عبد اللّه محمود بن محمد و يعقوب بن إسحاق بن عبّاد بن العوّام الرياحي الواسطيّان، قالا: حدّثنا وهب بن بقيّة ، قال: أخبرنا خالد بن عبد اللّه ، عن الأجلح، عن أبي الزبير، عن جابر، قال: انتجى رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - عليّا يوم الطائف فطالت مناجاته إيّاه، فقيل له: لقد طالت مناجاتك اليوم عليّا؟ فقال: ما أنا ناجيته و لكنّ اللّه ناجاه .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد