شناسه حدیث :  ۴۳۶۴۳۴

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۷۵  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثالث أنّ الربّ جلّ جلاله ناجى عليّا يوم الطائف

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

علي بن محمد بن علي بن عيسى بن سعيد ، عن حمدان بن سليمان النيسابوري ، قال: حدّثني عبد اللّه بن محمد اليمامي ، عن منيع ، عن يونس ، عن عليّ بن أعين ، عن أبيه ، عن جدّه ، عن أبي رافع ، قال: لمّا دعا رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - عليّا - عليه السلام - يوم خيبر ، فتفل في عينيه فقال له: إذا أنت فتحتها فقف بين الناس فإنّ اللّه أمرني بذلك. قال أبو رافع : فمضى عليّ - عليه السلام - و أنا معه، فلمّا أصبح بخيبر و افتتحها وقف بين الناس فأطال الوقوف، فقال الناس: إنّ عليّا يناجي ربّه، فلمّا مكث ساعة أمر بانتهاب المدينة التي افتتحها . [قال أبو رافع :] فأتيت رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فقلت: (يا رسول اللّه) انّ عليّا وقف بين الناس كما أمرته (فسمعت) قوما منهم يقولون: إنّ اللّه ناجاه، فقال: نعم [يا أبا رافع] إنّ اللّه ناجاه يوم الطائف ، و يوم عقبة تبوك ، و يوم خيبر .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد