شناسه حدیث :  ۴۳۶۴۱۹

  |  

نشانی :  مدینة معاجز الأئمة الإثنی عشر و دلائل الحجج علی البشر  ,  جلد۱  ,  صفحه۶۳  

عنوان باب :   الجزء الأول الباب الأوّل في معاجز الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - الثاني أنّ عليّا - عليه السلام - سمّي أمير المؤمنين، يوم أخذ اللّه جلّ جلاله الميثاق

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

سليم بن قيس الهلالي في كتابه: قال عمر لأبي بكر: ارسل إلى عليّ فليبايع، [فإنّا] لسنا في شيء حتى يبايع، و لو قد بايع أمنّاه . فأرسل [إليه] أبو بكر: أجب خليفة رسول اللّه، فأتاه الرسول فقال له ذلك، فقال له علي: [سبحان اللّه] ما أسرع ما كذبتم على رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - إنّه ليعلم و [يعلم] الذين حوله أنّ اللّه و رسوله لم يستخلفا غيري، فذهب الرسول فأخبره بما قال له، فقال: اذهب فقل له: أجب أمير المؤمنين أبا بكر، فأتاه فأخبره بذلك، فقال (له) عليّ - عليه السلام -: سبحان اللّه! و الحمد للّه ما طال العهد فينسى ، و اللّه إنّه ليعلم أنّ هذا الاسم لا يصلح إلاّ لي، و لقد أمره رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و هو سابع سبعة، فسلّموا عليّ بإمرة المؤمنين، فاستفهمه هو و صاحبه من بين السبعة، فقالا: أمر من اللّه و رسوله ؟ قال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: نعم حقّا (حقّا) من اللّه و من رسوله إنّه أمير المؤمنين، و سيّد المسلمين، و صاحب لواء [الغرّ] المحجّلين، يقعده اللّه عزّ و جلّ يوم القيامة على الصراط، فيدخل أولياءه الجنّة، و أعداءه النار، فانطلق الرسول فأخبره بما قال، [قال]: فسكتوا عنه يومهم [ذلك] .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد