شناسه حدیث :  ۴۲۶۵۱۱

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۵۵۶  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة النّاس [سورة الناس (114): الآیات 1 الی 6]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و في أمالي الصّدوق ، بإسناده إلى الصّادق - عليه السّلام - قال: لمّا نزلت هذه الآية وَ اَلَّذِينَ إِذٰا فَعَلُوا فٰاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اَللّٰهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ صعد إبليس جبلا بمكّة يقال له: ثور ، فصرخ بأعلى صوته بعفاريته. فاجتمعوا إليه، فقالوا: يا سيّدنا، لم دعوتنا؟ قال: نزلت هذه الآية، فمن لها؟ فقام عفريت من الشّياطين، فقال: أنا لها بكذا و كذا. قال: لست لها. فقام آخر، فقال مثل ذلك. فقال: ليست لها. فقام الوسواس الخنّاس ، فقال : أنا لها. قال: بماذا؟ قال: أعدهم و أمنّيهم حتّى يواقعوا الخطيئة، ثمّ انسيهم الاستغفار. فقال: أنت لها. فوكّله بها إلى .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد