شناسه حدیث :  ۴۲۶۴۱۷

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۵۰۷  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة الإخلاص [سورة الإخلاص (112): الآیات 1 الی 4]

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، امام صادق (علیه السلام)

و في التّوحيد ، بإسناده إلى أبي البختريّ ، وهب بن وهب : عن أبي عبد اللّه ، عن أبيه، محمّد بن عليّ - عليهم السّلام : - في قوله - تعالى-: قُلْ هُوَ اَللّٰهُ أَحَدٌ . قال: «قل»، أي: أظهر ما أوحينا إليك و نبّأناك به بتأليف الحروف الّتي قرأناها لك، ليهتدي به من ألقى السّمع و هو شهيد. و هو اسم مكنّى و مشار إلى غائب، فإنّ الهاء تنبيه عن معنى ثابت، و الواو إشارة إلى الغائب عن الحواسّ، كما أنّ قولك: هذا، إشارة إلى الشّاهد عند الحواسّ. و ذلك أنّ الكفّار نبّهوا عن آلهتهم بحرف إشارة الشّاهد المدرك، فقالوا: هذه آلهتنا المحسوسة المدركة بالأبصار، فأشّر أنت، يا محمّد ، إلى إلهك الّذي تدعو إليه حتّى نراه و ندركه و لا نأله فيه . فأنزل اللّه قُلْ هُوَ اَللّٰهُ أَحَدٌ . فالهاء تثبيت للثّبات، و الواو إشارة إلى الغائب عن درك الأبصار و لمس الحواسّ. فإنّه تعالى عن ذلك، بل هو مدرك الأبصار و مبدع الحواسّ.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد