شناسه حدیث :  ۴۲۶۲۶۳

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۴۴۱  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة الفيل [سورة الفيل (105): الآیات 1 الی 5]

معصوم :   امام سجاد (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و في روضة الواعظين للمفيد - رحمه اللّه- : قال عليّ بن الحسين: كان أبو طالب يضرب عن رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - إلى أن قال-: فقال أبو طالب : يا ابن أخ، إلى النّاس كافة أرسلت أم إلى قومك خاصّة؟ قال: لا، بل إلى النّاس أرسلت كافّة، الأبيض و الأسود و العربيّ و العجميّ. و الّذي نفسي بيده، لأدعونّ إلى هذا الأمر الأبيض و الأسود و من على رؤوس الجبال و من في لجج البحار، و لأدعونّ ألسنة فارس و الرّوم. فتحيّرت قريش و استكبرت، و قالت: أما تسمع إلى ابن أخيك [و ما يقول] . و اللّه، لو سمعت بهذا فارس و الرّوم لاختطفتنا من أرضنا و لقلعت الكعبة حجرا حجرا. فأنزل اللّه وَ قٰالُوا إِنْ نَتَّبِعِ اَلْهُدىٰ مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنٰا أَ وَ لَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَماً (الآية). و أنزل في قولهم لقلعت الكعبة حجرا حجرا أَ لَمْ تَرَ كَيْفَ (الآية).

هیچ ترجمه ای وجود ندارد