شناسه حدیث :  ۴۲۶۱۵۰

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۳۸۳  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة لم يكن [سورة البينة (98): الآیات 1 الی 8]

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، حضرت زهرا (سلام الله عليها) ، امام حسن مجتبی (علیه السلام) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

منها : ما رواه محمّد بن العبّاس، عن أحمد بن محمّد الورّاق ، عن أحمد بن إبراهيم ، عن الحسن بن أبي عبد اللّه ، عن مصعب بن سلام ، عن أبي حمزة الثّماليّ ، عن أبي جعفر - عليه السّلام -، عن جابر بن عبد اللّه قال: قال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - في مرضه الّذي قبض فيه لفاطمة: يا بنيّة بأبي أنت و أمّي، أرسلي إلى بعلك فادعيه لي. فقالت فاطمة للحسن - عليه السّلام -: انطلق إلى أبيك، فقال له: إنّ جدّي يدعوك. فانطلق إليه الحسن فدعاه، فأقبل أمير المؤمنين - عليه السّلام - حتّى دخل على رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و فاطمة عنده، و هي تقول: وا كرباه لكربك، يا أبتاه. فقال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله -: لا كرب على أبيك بعد اليوم، يا فاطمة . إنّ النّبيّ لا يشقّ عليه الجيب، و لا يخمّش عليه الوجه، و لا يدعى عليه بالويل، و لكن قولي، كما قال أبوك على إبراهيم: «تدمع العين و قد يوجع القلب، و لا نقول ما يسخط الرّبّ، و إنّا بك يا إبراهيم لمحزونون» و لو عاش إبراهيم ، لكان نبيّا. ثمّ قال: يا عليّ ، ادن منّي. فدنا منه، فقال: أدخل أذنك في فمي. ففعل، فقال: يا أخي، ألم تسمع قول اللّه - عزّ و جلّ - في كتابه: إِنَّ اَلَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا اَلصّٰالِحٰاتِ أُولٰئِكَ هُمْ خَيْرُ اَلْبَرِيَّةِ ؟ قال: بلى، يا رسول اللّه . قال: هم أنت و شيعتك ، تجيئون غرّا محجّلين شباعا مرويّين. ألم تسمع قول اللّه في كتابه: إِنَّ اَلَّذِينَ كَفَرُوا - إلى قوله-: هُمْ شَرُّ اَلْبَرِيَّةِ ؟ قال: بلى، يا رسول اللّه . قال: هم أعداؤك و شيعتهم. يجيئون مسودّة وجوههم ظماء مظمّئين أشقياء معذّبين كفّارا منافقين، ذاك لك و لشيعتك ، و هذا لعدوّك و شيعتهم.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد