شناسه حدیث :  ۴۲۶۱۱۶

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۳۶۵  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة القدر [سورة القدر (97): الآیات 1 الی 5]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و بإسناده إلى أبي عبد اللّه - عليه السّلام - قال: كان عليّ بن الحسين - عليه السّلام - يقول: إِنّٰا أَنْزَلْنٰاهُ فِي لَيْلَةِ اَلْقَدْرِ صدق اللّه أنزل [اللّه] القرآن في ليلة القدر. وَ مٰا أَدْرٰاكَ مٰا لَيْلَةُ اَلْقَدْرِ قال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله-: لا أدري، قال اللّه: لَيْلَةُ اَلْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ليس فيها ليلة القدر، قال لرسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله-: و هل تدري لم هي خير من ألف شهر؟ قال: لأنّها تَنَزَّلُ اَلْمَلاٰئِكَةُ وَ اَلرُّوحُ فِيهٰا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ و إذا أذن اللّه بشيء فقد رضيه. ... إلى قوله: ثمّ قال في بعض كتابه : وَ اِتَّقُوا فِتْنَةً لاٰ تُصِيبَنَّ اَلَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً في إِنّٰا أَنْزَلْنٰاهُ فِي لَيْلَةِ اَلْقَدْرِ . و قال في بعض كتابه : وَ مٰا مُحَمَّدٌ إِلاّٰ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ اَلرُّسُلُ أَ فَإِنْ مٰاتَ أَوْ قُتِلَ اِنْقَلَبْتُمْ عَلىٰ أَعْقٰابِكُمْ وَ مَنْ يَنْقَلِبْ عَلىٰ عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اَللّٰهَ شَيْئاً وَ سَيَجْزِي اَللّٰهُ اَلشّٰاكِرِينَ . يقول في الآية الأولى: إنّ محمّدا حين يموت يقول أهل الخلاف لأمر اللّه: مضت ليلة القدر مع رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله-. فهذه فتنة أصابتهم خاصّة و بها ارتدوا على أعقابهم، لأنّهم إن قالوا: لم تذهب، فلا بدّ أن يكون للّه فيها أمر، و إذا أقرّوا بالأمر لم يكن له من صاحب بدّ.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد