شناسه حدیث :  ۴۲۶۱۱۰

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۳۶۲  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة القدر [سورة القدر (97): الآیات 1 الی 5]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

في الكافي : أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحسين ، عن محمّد بن الوليد و محمّد بن أحمد ، عن يونس بن يعقوب ، عن عليّ بن عيسى القمّاط ، عن عمّه ، عن أبي عبد اللّه - عليه السّلام - قال: أري رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - في منامه [ بني أميّة ] يصعدون على منبره من بعده، و يضلّون النّاس عن الصّراط القهقرى، فأصبح كئيبا حزينا. قال: فهبط عليه جبرئيل فقال: يا رسول اللّه ، ما لي أراك كئيبا حزينا؟ قال: يا جبرئيل ، إنّي رأيت بني أميّة في ليلتي هذه يصعدون منبري من بعدي يضلون النّاس عن الصّراط القهقرى. فقال: فقال: و الّذي بعثك بالحقّ نبيّا، إنّي ما اطّلعت عليه. فعرج إلى السّماء، و لم يلبث أن نزل عليه بأي من القرآن يؤنسه بها قال : أَ فَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنٰاهُمْ سِنِينَ، `ثُمَّ جٰاءَهُمْ مٰا كٰانُوا يُوعَدُونَ، `مٰا أَغْنىٰ عَنْهُمْ مٰا كٰانُوا يُمَتَّعُونَ . و أنزل عليه إِنّٰا أَنْزَلْنٰاهُ فِي لَيْلَةِ اَلْقَدْرِ - إلى قوله-: مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ جعل اللّه ليلة القدر لنبيّه خيرا من ألف شهر ملك بني أميّة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد