شناسه حدیث :  ۴۲۶۰۹۶

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۳۵۷  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة القدر

معصوم :   امام جواد (علیه السلام) ، امام هادی (علیه السلام)

عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن عليّ بن سليمان ، عن أحمد بن الفضل ، عن أبي عمرو الحذّاء قال: ساءت حالي، فكتبت إلى أبي جعفر - عليه السّلام -. فكتب إليّ: أدم قراءة إِنّٰا أَرْسَلْنٰا نُوحاً إِلىٰ قَوْمِهِ . قال: فقرأتها حولا فلم أر شيئا، فكتبت إليه أخبره بسوء حالي، و إنّي قد قرأت [ إِنّٰا أَرْسَلْنٰا نُوحاً إِلىٰ قَوْمِهِ حولا] كما أمرتني و لم أر شيئا. قال: فكتب إليّ: قد و في لك الحول، فانتقل منها إلى قراءة إنا أنزلناه . قال: ففعلت، فما كان إلاّ يسيرا حتّى بعث [إليّ] ابن داود فقضى عنّي ديني، و أجرى [عليّ و] على عيالي، و وجّهني إلى البصرة في وكالته بباب كلاّء و أجرى عليّ خمسمائة درهم، و كتبت من البصرة على يدي عليّ بن مهزيار إلى أبي الحسن : إنّي كنت سألت أباك عن كذا و شكوت كذا، و إنّي قد نلت الّذي أحببت، فأحببت أن تخبرني، يا مولاي، كيف أصنع في قراءة إنا أنزلناه أقتصر عليها وحدها في فرائضي و غيرها، أم أقرأ معها غيرها، أم لها حدّ أعمل به؟ فوقّع - عليه السّلام - و قرأت التّوقيع: لا تدع من القرآن قصيرة و لا طويلة، و يجزئك من قراءة إنا أنزلناه يومك و ليلتك مائة مرّة.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد