شناسه حدیث :  ۴۲۵۹۵۱

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۲۹۹  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة الشّمس [سورة الشمس (91): الآیات 1 الی 15]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و في شرح الآيات الباهرة : عليّ بن محمّد، عن أبي جميلة، عن الحلبيّ. و رواه - أيضا - عليّ بن الحكم، عن أبان بن عثمان، عن الفضل بن العبّاس، عن أبي عبد اللّه - عليه السّلام - أنّه قال: وَ اَلشَّمْسِ وَ ضُحٰاهٰا الشّمس: أمير المؤمنين، و ضحاها: قيام القائم، لأنّ اللّه - سبحانه - قال: وَ أَنْ يُحْشَرَ اَلنّٰاسُ ضُحًى . وَ اَلْقَمَرِ إِذٰا تَلاٰهٰا الحسن و الحسين. وَ اَلنَّهٰارِ إِذٰا جَلاّٰهٰا هو قيام القائم. وَ اَللَّيْلِ إِذٰا يَغْشٰاهٰا حبتر و دولته قد غشى عليه الحقّ. و أما قوله: وَ اَلسَّمٰاءِ وَ مٰا بَنٰاهٰا قال: هو محمّد - صلّى اللّه عليه و آله - هو السّماء الّذي يسمو إليه الخلف في العلم. و قوله: وَ اَلْأَرْضِ وَ مٰا طَحٰاهٰا قال: الأرض الشّيعة. وَ نَفْسٍ وَ مٰا سَوّٰاهٰا قال: هو المؤمن المستور و هو على الحقّ. فَأَلْهَمَهٰا فُجُورَهٰا وَ تَقْوٰاهٰا قال: عرّفه الحقّ من الباطل، فذلك قوله: وَ نَفْسٍ وَ مٰا سَوّٰاهٰا . قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكّٰاهٰا قال: قد أفلح نفس زكّاها اللّه. وَ قَدْ خٰابَ مَنْ دَسّٰاهٰا [اللّه. و قوله] : كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوٰاهٰا قال: ثمود رهط من الشّيعة، فإنّ اللّه - سبحانه - يقول : وَ أَمّٰا ثَمُودُ فَهَدَيْنٰاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا اَلْعَمىٰ عَلَى اَلْهُدىٰ فَأَخَذَتْهُمْ صٰاعِقَةُ اَلْعَذٰابِ اَلْهُونِ و هو السّيف إذا قام القائم. و قوله: فَقٰالَ لَهُمْ رَسُولُ اَللّٰهِ هو النّبيّ - صلّى اللّه عليه و آله-. نٰاقَةَ اَللّٰهِ وَ سُقْيٰاهٰا قال: الناقة الإمام الّذي فهّم عن اللّه [و فهّم عن رسوله ] . وَ سُقْيٰاهٰا ، أي: عنده مستقى العلم. فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهٰا فَدَمْدَمَ (الآية) قال: في الرّجعة. وَ لاٰ يَخٰافُ عُقْبٰاهٰا قال: لا يخاف من مثلها إذا رجع.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد