شناسه حدیث :  ۴۲۵۸۹۲

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۲۷۳  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر سورة الفجر [سورة الفجر (89): الآیات 1 الی 30]

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

و في كتاب الاحتجاج للطّبرسي - رحمه اللّه-: عن أمير المؤمنين - عليه السّلام - حديث طويل، يقول فيه: و أمّا قوله: وَ جٰاءَ رَبُّكَ وَ اَلْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا و قوله : هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاّٰ أَنْ تَأْتِيَهُمُ اَلْمَلاٰئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيٰاتِ رَبِّكَ فذلك كلّه حقّ، و ليست له جيئة كجيئة خلقه، فإنّه ربّ شيء من كتاب اللّه يكون تأويله على غير تنزيله، و لا يشبه تأويل كلام البشر و لا فعل البشر، و سأنبّئك بمثال لذلك تكتفي به - إن شاء اللّه - و هو حكاية اللّه - عزّ و جلّ - عن إبراهيم حيث قال: إِنِّي ذٰاهِبٌ إِلىٰ رَبِّي فذهابه إلى ربّه توجيهه إليه [في] عبادته و اجتهاده، أ لا ترى أنّ تأويله غير تنزيله. و قال : أَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ اَلْأَنْعٰامِ ثَمٰانِيَةَ أَزْوٰاجٍ و قال : وَ أَنْزَلْنَا اَلْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ فإنزاله ذلك خلقه [إيّاه] ، و كذلك قوله : إِنْ كٰانَ لِلرَّحْمٰنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ اَلْعٰابِدِينَ ، أي: الجاحدين، فالتّأويل في هذا القول باطنه مضادّ لظاهره.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد