شناسه حدیث :  ۴۱۷۲۸۷

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۵  ,  صفحه۴۹۰  

عنوان باب :   الجزء الخامس تفسير سورة براءة [سورة التوبة (9): الآیات 63 الی 72]

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و في مجمع البيان : عن الباقر - عليه السّلام- : نزلت في اثني عشر رجلا وقفوا على العقبة، ائتمروا بينهم ليقتلوا رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله- . و قال بعضهم لبعض: إن فطن، نقول إنّما كنّا نخوض و نلعب. و إن لم يفطن، نقتله و ذلك عند رجوعه من تبوك . فأخبر جبرئيل - عليه السّلام - رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - بذلك، و أمره أن يرسل إليهم و يضرب وجوه رواحلهم. [و عمار كان يقود دابّة رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - و حذيفة يسوقها. فقال لحذيفة : اضرب وجوه رواحلهم] . فضربها حتّى نحّاهم. فلمّا نزل قال لحذيفة : من عرفت من القوم؟ فقال: لم أعرف منهم أحدا. فقال رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله- : فلان بن فلان. حتّى عددهم. فقال حذيفة : ألا تبعث إليهم فتقتلهم. فقال: أكره أن تقول العرب لما ظفر أصحابه أقبل يقتلهم. و في الجوامع : توافقوا على أن يدفعوه عن راحلته في الوادي إذا تسنّم العقبة في اللّيل. فأمر عمّار بن ياسر بخطام ناقته يقودها، و حذيفة خلفها يسوقها. فبينا هما كذلك، إذ سمع حذيفة بوقع أخفاف الإبل و بقعقعة السلاح. فالتفت، فإذا قوم ملتثمون. فقال: إليكم، يا أعداء اللّه. و ضرب وجوه رواحلهم حتّى نحّاهم. (الحديث).

هیچ ترجمه ای وجود ندارد