شناسه حدیث :  ۴۱۵۶۳۹

  |  

نشانی :  تفسير کنز الدقائق و بحر الغرائب  ,  جلد۴  ,  صفحه۳۳  

عنوان باب :   الجزء الرّابع سورة المائدة [سورة المائدة (5): الآیات 1 الی 3]

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

و في روضة الكافي ، خطبة لأمير المؤمنين - عليه السّلام - و هي خطبة الوسيلة، يقول فيها - عليه السّلام-: بعد أن ذكر النّبيّ - صلّى اللّه عليه و آله - و قوله - صلّى اللّه عليه و آله - حين تكلّمت طائفة، فقالوا: نحن موالي رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - فخرج رسول اللّه - صلّى اللّه عليه و آله - إلى حجّة الوداع، ثمّ صار إلى غدير خمّ فأمر. فأصلح له شبه المنبر. ثمّ علاه و أخذ بعضدي حتّى رئي بياض إبطيه، رافعا صوته قائلا في محفله: من كنت مولاه فعليّ مولاه. اللّهمّ وال من والاه و عاد من عاداه. و كانت على ولايتي ولاية اللّه و على عداوتي عداوة اللّه. و أنزل اللّه - عزّ و جلّ - في ذلك اليوم اَلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ اَلْإِسْلاٰمَ دِيناً. فكانت ولايتي كمال الدّين و رضا الرّب - جلّ ذكره-.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد