شناسه حدیث :  ۳۴۷۲۷۷

  |  

نشانی :  فتح الأبواب بين ذوي الألباب و بين رب الأرباب في الإستخارات  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۴۸  

عنوان باب :   ذكر تفصيل ما أجملناه من الأبواب على ما يفتحه جل جلاله علينا من وجوه الصواب الباب السادس في بعض ما رويته من عمل حجة الله جل جلاله المعصوم في خاص نفسه بالاستخارة أو أمره بذلك من طريق الخاصة و الجمهور و قسمه بالله جل جلاله أنه سبحانه يخير لمن استخاره مطلقا في سائر الأمور

معصوم :   مضمر

اَللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَ أَسْتَعِينُكَ بِقُدْرَتِكَ وَ أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ اَلْعَظِيمِ إِنْ كَانَ كَذَا وَ كَذَا خَيْراً لِي فِي دِينِي وَ دُنْيَايَ وَ آخِرَتِي وَ عَاجِلِ أَمْرِي وَ آجِلِهِ فَقَدِّرْهُ وَ يَسِّرْهُ لِي وَ إِنْ كَانَ شَرّاً فَاصْرِفْهُ عَنِّي بِرَحْمَتِكَ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَ لاَ أَقْدِرُ وَ تَعْلَمُ وَ لاَ أَعْلَمُ وَ أَنْتَ عَلاّٰمُ اَلْغُيُوبِ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد