شناسه حدیث :  ۳۲۰۷۷۸

  |  

نشانی :  سلوة الحزين (الدعوات)  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۱۲  

عنوان باب :   الباب الثالث في ذكر المرض و منافعه العاجلة و الآجلة و ما يجري مجراها فصل في ذكر أدعية مفردة لأوجاع معينة

معصوم :   امام سجاد (علیه السلام)

وَ عَنْ زَيْنِ اَلْعَابِدِينَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ : أَنَّ لِلَّهِ خُلَصَاءَ مِنْ خَلْقِهِ عَبَدُوهُ بِخَالِصٍ مِنْ سِرِّهِ وَ أَوْصَلَهُمْ إِلَى سِرِّهِ فَهُمُ اَلَّذِينَ تَمُرُّ صُحُفُهُمْ مَعَ اَلْمَلاَئِكَةِ فُرَّغاً فَإِذَا وَصَلَتْ إِلَيْهِ مَلَأَهَا مِنْ سِرِّ مَا أَسَرُّوا إِلَيْهِ وَ قَالَ لَهُمْ يَا أَوْلِيَائِي إِنْ أَتَاكُمْ عَلِيلٌ مِنْ ضَعَفَةِ عِبَادِي فَدَاوُوهُ أَوْ نَاسٍ نِعْمَتِي فَاذْكُرُوهُ أَوْ رَاحِلٌ نَحْوِي فَجَهِّزُوهُ وَ مَنْ بَعُدَ مِنْكُمْ مُنْكِراً فَفَقِّهُوهُ وَ مَنْ قَرُبَ مِنْكُمْ فَوَاصِلُوهُ لَكُمْ يَا أَوْلِيَائِي خَاطَبْتُ وَ لَكُمْ عَاتَبْتُ وَ اَلْوَفَاءَ مِنْكُمْ طَلَبْتُ لاَ أُحِبُّ اِسْتِخْدَامَ اَلْجَبَّارِينَ وَ لاَ مُصَافَاةَ اَلْمُتَلَوِّنِينَ مَنْ عَادَاكُمْ قَصَمْتُهُ وَ مَنْ أَبْغَضَكُمْ قَلَيْتُهُ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد