شناسه حدیث :  ۳۱۴۹۴۴

  |  

نشانی :  الخرائج و الجرائح  ,  جلد۲  ,  صفحه۹۵۰  

عنوان باب :   الجزء الثاني الباب السابع عشر في الموازاة بين معجزات نبينا صلّى اللّه عليه و آله و معجزات أوصيائه عليهم السّلام و معجزات الأنبياء عليهم السّلام باب في أن معجزات النّبي صلّى اللّه عليه و آله و الأئمة من آله عليهم السّلام ليست ببدع فقد كان قبلهم للأنبياء عليهم السّلام و الأوصياء معجزات [فصل في مشابهة معجزات النبي و الأئمة عليهم السّلام من سبقهم من الأنبياء خالد بن سنان العبسي]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

وَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ السَّلاَمُ أَنَّهُ قَالَ: بَيْنَا رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ جَالِساً إِذَا بِامْرَأَةٍ تَمْشِي حَتَّى اِنْتَهَتْ إِلَيْهِ فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ لَهَا مَرْحَباً وَ أَهْلاً بِابْنَةِ نَبِيٍّ ضَيَّعَهُ قَوْمُهُ إِنَّهُ أَخِي خَالِدُ بْنُ سِنَانٍ اَلْعَبْسِيُّ . ثُمَّ قَالَ إِنَّ خَالِداً دَعَا قَوْمَهُ فَأَبَوْا أَنْ يُجِيبُوهُ وَ كَانَتْ نَارٌ تَخْرُجُ عَلَيْهِمْ كُلَّ يَوْمٍ فَتَأْكُلُ مَا يَلِيهَا مِنْ مَوَاشِيهِمْ وَ مَا أَدْرَكَتْ لَهُمْ مِنْ غَلاَّتِهِمْ فَقَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنْ رَدَدْتُهَا عَنْكُمْ تُؤْمِنُونَ بِي وَ تُجِيبُونَنِي وَ تُصَدِّقُونَنِي قَالُوا نَعَمْ فَاسْتَقْبَلَهَا عِنْدَ خُرُوجِهَا بِيَدِهِ حَتَّى أَدْخَلَهَا غَاراً وَ هُمْ يَنْظُرُونَ فَدَخَلَ مَعَهَا ثُمَّ مَكَثَ حَتَّى طَالَ مَكْثُهُ وَ أَبْطَأَ عَلَيْهِمْ فَقَالُوا إِنَّا لَنَرَاهَا قَدْ أَكَلَتْهُ فَخَرَجَ مِنَ اَلْغَارِ وَ قَالَ أَ تُجِيبُونَنِي وَ تُؤْمِنُونَ بِي قَالُوا نَارٌ خَرَجَتْ ثُمَّ دَخَلَتْ لِوَقْتٍ فَأَبَوْا أَنْ يُجِيبُوهُ فَقَالَ لَهُمْ إِنِّي مَيِّتٌ يَوْمَ كَذَا فَإِذَا أَنَا مِتُّ فَادْفِنُونِي ثُمَّ دَعُونِي ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ ثُمَّ اُنْبُشُوا عَنِّي ثُمَّ سَلُونِي أُخْبِرْكُمْ بِمَا كَانَ وَ مَا يَكُونُ إِلَى فَلَمَّا جَاءَ ذَلِكَ اَلْوَقْتُ تُوُفِّيَ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لَمْ نُصَدِّقْهُ حَيّاً أَ نُصَدِّقُهُ مَيِّتاً فَتَرَكُوهُ .
زبان ترجمه: