شناسه حدیث :  ۳۱۰۲۶۴

  |  

نشانی :  التوحيد  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۱۶  

عنوان باب :   8 باب ما جاء في الرؤية

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام) یا امام رضا (علیه السلام)

وَ تَصْدِيقُ ذَلِكَ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ اَلْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ اَلْوَلِيدِ رَحِمَهُ اَللَّهُ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ اَلْحَسَنِ اَلصَّفَّارُ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْحُسَيْنِ بْنِ أَبِي اَلْخَطَّابِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْفُضَيْلِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا اَلْحَسَنِ عَلَيْهِ السَّلاَمُ هَلْ رَأَى رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ رَبَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فَقَالَ نَعَمْ بِقَلْبِهِ رَآهُ أَ مَا سَمِعْتَ اَللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ - مٰا كَذَبَ اَلْفُؤٰادُ مٰا رَأىٰ أَيْ لَمْ يَرَهُ بِالْبَصَرِ وَ لَكِنْ رَآهُ بِالْفُؤَادِ .
زبان شرح:

شرح توحید الصدوق / قاضی سعید قمی ; ج ۲  ص ۳۱۷

أجاب-عليه السّلام-عن سؤال الرؤية بالإيجاب،ثمّ استدرك بتحقّق الرؤية القلبيّة فقال:«بقلبه رآه»و استشهد بالآية،و جعل الضمير في«رأى»راجعا الى «الفؤاد»و قد سبق في سؤال أبي قرّة عن أبي الحسن الرّضا-عليه السّلام-انّه عائد الى«البصر»و قد دريت انّه لا تمانع بينهما،فإنّ الرؤية العينية و القلبية كلاهما يشتركان في الاستحالة إذا تعلّقا بالتعيين و التشخيص،و أمّا غير ذلك فلا تفاوت بينهما،بل يتّحدان كما حقّقنا.و قوله-عليه السّلام-:«لم يره بالبصر»نفي للقسم الأوّل،و قوله:«لكن رآه بالفؤاد»إثبات للثاني،لكنّ التعبير في جانب النفي بالبصر و في الإثبات بالقلب لئلاّ يقع الجمهور في التشبيه و التجسيم.

divider