شناسه حدیث :  ۳۱۰۱۲۶

  |  

نشانی :  التوحيد  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۹  

عنوان باب :   1 باب ثواب الموحدين و العارفين

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زِيَادِ بْنِ جَعْفَرٍ اَلْهَمَدَانِيُّ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُ قَالَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ هَاشِمٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ زِيَادٍ اَلْكَرْخِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَلَيْهِمُ اَلسَّلاَمُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ : مَنْ مَاتَ وَ لاَ يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئاً أَحْسَنَ أَوْ أَسَاءَ دَخَلَ اَلْجَنَّةَ .
زبان شرح:

شرح توحید الصدوق / قاضی سعید قمی ; ج ۱  ص ۳۰

شرح: قوله:«و لا يشرك باللّه»جملة حالية منفيّة و لذا جاء«الواو»في هذا الحديث و ترك في الحديث الحادي و الثلاثين .و تنكير«الشيء»مع وقوعه في سياق النفي يفيد العموم؛فمعناه:لا يشرك باللّه شيئا في شيء من الذّات و الصّفات و الأفعال،بأن يعتقد أن لا ذات متأصّل سواه و لا وجود حقيقيّ لما عداه وَ لاٰ يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ ضَرًّا وَ لاٰ نَفْعاً و لا حول و لا قوّة الاّ باللّه. و لا شكّ،انّ هذا الاعتقاد ممّا يوجب دخول«الجنّة»و هي«الكون مع اللّه» و الحكم بفناء الكلّ و هلاكه،سوى وجه اللّه.و أمّا المعتقد بهذه العقيدة،المسيء بارتكاب الأفعال القبيحة أو الاتّصاف بالصّفات الذّميمة،فيحتمل أن يعاقب بحرارة النّار أوّلا لسيّئته ثم يدخل الجنّة،و يحتمل عدم العقوبة بسبب المغفرة لقوله تعالى: إِنَّ اَللّٰهَ لاٰ يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَ يَغْفِرُ مٰا دُونَ ذٰلِكَ لِمَنْ يَشٰاءُ و العلم عند اللّه.

divider