شناسه حدیث :  ۳۰۱۳۷۲

  |  

نشانی :  بلاغات النساء  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۱۰  

عنوان باب :   كلام أم البراء بنت صفوان

معصوم :   غير معصوم

و حدثنا العباس قال: حدثنا سهيل بن أبي سفيان التميمي عن أبيه عن جعدة بن هبيرة المخزومي قال: استأذنت أم البراء بنت صفوان بن هلال على معاوية فأذن لها فدخلت في ثلاثة دروع تسحبها قد كارت على رأسها كورا كهيئة المنسف فسلمت ثم جلست فقال: كيف أنت يا بنت صفوان ؟ قالت: بخير يا أمير المؤمنين قال: فكيف حالك؟ قالت: ضعفت بعد جلد و كسلت بعد نشاط قال: سيان بينك اليوم و حين تقولين يا عمرو دونك صار ما ذا رونقعضب المهزة ليس أسرج جوادك مسرعا و مشمراللحرب غير معرد لفرار أجب الإمام و دب تحت لوائهو افر العدو بصارم بتار يا ليتني أصبحت ليس بعورةفأذب عنه عساكر الفجار قالت: قد كان ذاك يا أمير المؤمنين و مثلك عفا و الله تعالى يقول:« عَفَا اَللّٰهُ عَمّٰا سَلَفَ » قال: هيهات أما إنه لو عاد لعدت و لكنه اخترم دونك فكيف قولك حين قتل قالت: نسيته يا أمير المؤمنين فقال بعض جلسائه: هو و الله حين تقول يا أمير المؤمنين-: يا للرجال لعظم هول مصيبةفدحت فليس مصابها بالهازل الشمس كاسفة لفقد إمامناخير الخلائق و الإمام العادل يا خير من ركب المطي و من مشىفوق التراب لمحتف أو ناعل حاشا النبي لقد هددت قواءنافالحق أصبح خاضعا للباطل فقال معاوية : قاتلك الله يا بنت صفوان ما تركت لقائل فقال: مقالا اذكري حاجتك قالت: هيهات بعد هذا و الله لا سألتك شيئا ثم قامت فعثرت فقالت: تعس شانئ علي فقال: يا بنت صفوان زعمت إلا قالت: هو ما علمت فلما كان من الغد بعث إليها بكسوة فاخرة و دراهم كثيرة و قال: إذا أنا ضيعت الحلم فمن يحفظه.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد