شناسه حدیث :  ۲۴۸۶۳۶

  |  

نشانی :  بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار علیهم السلام  ,  جلد۴۷  ,  صفحه۶۰  

عنوان باب :   الجزء السابع و الأربعون [تتمة كتاب تاريخ علي بن الحسين و محمد بن علي و جعفر بن محمد الصادق و موسى بن جعفر الكاظم عليهم السلام ] أبواب تاريخ الإمام الهمام مظهر الحقائق أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق صلوات الله عليه باب 4 مكارم سيره و محاسن أخلاقه و إقرار المخالفين و المؤالفين بفضله

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

د، [العدد القوية] : قَالَ اَلثَّوْرِيُّ لِجَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ يَا اِبْنَ رَسُولِ اَللَّهِ اِعْتَزَلْتُ اَلنَّاسَ فَقَالَ يَا سُفْيَانُ فَسَدَ اَلزَّمَانُ وَ تَغَيَّرَ اَلْإِخْوَانُ فَرَأَيْتُ اَلاِنْفِرَادَ أَسْكَنَ لِلْفُؤَادِ ثُمَّ قَالَ ذَهَبَ اَلْوَفَاءُ ذَهَابَ أَمْسِ اَلذَّاهِبِوَ اَلنَّاسُ بَيْنَ مُخَاتِلٍ وَ مُوَارِبٍ يُفْشُونَ بَيْنَهُمُ اَلْمَوَدَّةَ وَ اَلصَّفَاوَ قُلُوبُهُمْ مَحْشُوَّةٌ بِعَقَارِبَ -
زبان ترجمه:

بحارالأنوار (جلد ۴۷) / ترجمه خسروی ;  ج ۱  ص ۴۷

سفيان ثورى بحضرت صادق عرض كرد آقا از مردم كناره گرفته‌ايد فرمود سفيان زمانه خراب شده دوستان تغيير كرده‌اند ميبينم تنهائى آرامش بيشترى دارد.اين شعر را خواند: ذهب الوفاء ذهاب امس الذاهب#و الناس بين مخاتل و موارب يفشون بينهم المودة و الصفا#و قلوبهم محشوة بعقارب..

divider