شناسه حدیث :  ۲۳۷۱۶

  |  

نشانی :  الفصول المهمة فی أصول الأئمة (تکملة الوسائل)  ,  جلد۱  ,  صفحه۴۹۱  

عنوان باب :   الجزء الأول ابواب الكليات المتعلقة باصول الفقه و ما يناسبها باب 7 - ان كل واقعة تحتاج اليها الامة لها حكم شرعى معين و لكل حكم دليل قطعي مخزون عند الأئمة عليهم السّلام يجب على الناس طلبه منهم عند حاجتهم اليه

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، امام حسین (علیه السلام)

وَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْحُسَيْنِ وَ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ يُونُسَ، عَنْ أَبِي اَلْجَارُودِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ فِي حَدِيثٍ: إِنَّ اَلْحُسَيْنَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ دَفَعَ إِلَى اِبْنَتِهِ فَاطِمَةَ كِتَاباً ثُمَّ دَفَعَتْهُ إِلَى عَلِيِّ بْنِ اَلْحُسَيْنِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ، قَالَ: ثُمَّ صَارَ وَ اَللَّهِ ذَلِكَ اَلْكِتَابُ إِلَيْنَا يَا زِيَادُ، قَالَ: قُلْتُ: فَمَا فِي ذَلِكَ اَلْكِتَابِ؟ قَالَ: فِيهِ وَ اَللَّهِ مَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ وُلْدُ آدَمَ مُنْذُ خَلَقَ اَللَّهُ آدَمَ إِلَى أَنْ تَفْنَى اَلدُّنْيَا وَ اَللَّهِ إِنَّ فِيهِ اَلْحُدُودَ حَتَّى أَنَّ فِيهِ أَرْشَ اَلْخَدْشِ.
وَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أَصْحَابِنَا، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ اَلْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ، عَنِ اِبْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي اَلْجَارُودِ: نَحْوَهُ.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد