شناسه حدیث :  ۲۳۶۲۸۸

  |  

نشانی :  بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار علیهم السلام  ,  جلد۲۷  ,  صفحه۲۷۱  

عنوان باب :   الجزء السابع و العشرون [تتمة كتاب الإمامة] أبواب ولايتهم و حبهم و بغضهم صلوات الله عليهم باب 16 ما يحبهم عليهم السلام من الدواب و الطيور و ما كتب على جناح الهدهد من فضلهم و أنهم يعلمون منطق الطيور و البهائم

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام)

أَقُولُ رَوَى اَلْبُرْسِيُّ فِي مَشَارِقِ اَلْأَنْوَارِ عَنْ زَيْدٍ اَلشَّحَّامِ بِإِسْنَادِهِ عَنِ اِبْنِ نُبَاتَةَ قَالَ: إِنَّ أَمِيرَ اَلْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ جَاءَهُ نَفَرٌ مِنَ اَلْمُنَافِقِينَ فَقَالُوا لَهُ أَنْتَ اَلَّذِي تَقُولُ إِنَّ هَذَا اَلْجِرِّيَّ مَسْخٌ حَرَامٌ فَقَالَ نَعَمْ فَقَالُوا أَرِنَا بُرْهَانَهُ فَجَاءَ بِهِمْ إِلَى اَلْفُرَاتِ وَ نَادَى هناس هناس فَأَجَابَهُ اَلْجِرِّيُّ لَبَّيْكَ فَقَالَ لَهُ أَمِيرُ اَلْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ مَنْ أَنْتَ فَقَالَ مِمَّنْ عُرِضَتْ عَلَيْهِ وَلاَيَتُكَ فَأَبَى وَ مُسِخَ وَ إِنَّ فِيمَنْ مَعَكَ لَمَنْ يُمْسَخُ كَمَا مُسِخْنَا وَ يَصِيرُ كَمَا صِرْنَا فَقَالَ أَمِيرُ اَلْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ بَيِّنْ قِصَّتَكَ لِيَسْمَعَ مَنْ حَضَرَ فَيَعْلَمَ فَقَالَ نَعَمْ كُنَّا أَرْبَعاً وَ عِشْرِينَ قَبِيلَةً مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَ كُنَّا قَدْ تَمَرَّدْنَا وَ عَصَيْنَا وَ عُرِضَتْ وَلاَيَتُكَ عَلَيْنَا فَأَبَيْنَا وَ فَارَقْنَا اَلْبِلاَدَ وَ اِسْتَعْمَلْنَا اَلْفَسَادَ فَجَاءَنَا آتٍ أَنْتَ وَ اَللَّهِ أَعْلَمُ بِهِ مِنَّا فَصَرَخَ فِينَا صَرْخَةً فَجَمَعَنَا جَمْعاً وَاحِداً وَ كُنَّا مُتَفَرِّقِينَ فِي اَلْبَرَارِيَ فَجَمَعَنَا لِصَرْخَتِهِ ثُمَّ صَاحَ صَيْحَةً أُخْرَى وَ قَالَ كُونُوا مُسُوخاً بِقُدْرَةِ اَللَّهِ فَمُسِخْنَا أَجْنَاساً مُخْتَلِفَةً ثُمَّ قَالَ أَيُّهَا اَلْقِفَارُ كُونُوا أَنْهَاراً تُسْكِنْكَ هَذِهِ اَلْمُسُوخُ وَ اِتَّصِلِي بِبِحَارِ اَلْأَرْضِ حَتَّى لاَ يَبْقَى مَاءٌ إِلاَّ وَ فِيهِ مِنْ هَذِهِ اَلْمُسُوخِ فَصِرْنَا مُسُوخاً كَمَا تَرَى .
زبان ترجمه:

موردی یافت نشد