شناسه حدیث :  ۲۳۰۲۷۳

  |  

نشانی :  بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار علیهم السلام  ,  جلد۱۸  ,  صفحه۲۳۱  

عنوان باب :   الجزء الثامن عشر [تتمة كتاب تاريخ نبينا صلّى اللّه عليه و آله ] أبواب أحواله صلّى اللّه عليه و آله من البعثة إلى نزول المدينة باب 1 المبعث و إظهار الدعوة و ما لقي صلّى اللّه عليه و آله من القوم و ما جرى بينه و بينهم و جمل أحواله إلى دخول الشعب و فيه إسلام حمزة رضي الله عنه و أحوال كثير من أصحابه و أهل زمانه

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و يروى: أن خالد بن وبدة كان رئيسا في المجوس و أسلم قال كان كسرى إذا ركب ركب أمامه رجلان فيقولان له ساعة فساعة أنت عبد و لست برب فيشير برأسه أي نعم قال فركب يوما فقالا له ذلك فلم يشر برأسه فشكوا إلى صاحب شرطه فركب صاحب شرطه ليعاتبه و كان كسرى قد نام فلما وقع صوت حوافر الدواب في سمعه استيقظ فدخل عليه صاحب شرطه فقال أيقظتموني و لم تدعوني أنام إني رأيت أنه رمي بي فوق سبع سماوات فوقفت بين يدي الله تعالى فإذا رجل بين يديه عليه إزار و رداء فقال لي سلم مفاتيح خزائن أرضي إلى هذا فأيقظتموني قال و صاحب الإزار و الرداء يعني به النّبيّ صلّى اللّه عليه و آله

هیچ ترجمه ای وجود ندارد