شناسه حدیث :  ۱۴۴۴۶۵

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۲۶  ,  صفحه۴۷۴  

عنوان باب :   الجزء السادس و العشرون [كتاب الروضة] أبواب المخلوقات و ما في السماوات و الأرض و ما بينهما من الآيات باب المخلوقات و ابتدائها [6]

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امام صادق (علیه السلام)

۲۵۵۵۳-۶ ( الكافي -۱۴۸:۸ رقم ۱۲۹) علي ، عن الاثنين، عن أبي عبد اللّٰه عليه السّلام قال "قال النّبي صلّى اللّه عليه و آله : ما خلق اللّٰه تعالى خلقا إلا و قد أمر عليه آخر يغلبه فيه و ذلك أن اللّٰه تعالى لما خلق البحار السفلى فخرت و زخرت و قالت: أي شيء يغلبني فخلق الأرض فسطحها على ظهرها فذلت، ثم إن الأرض فخرت و قالت: أي شيء يغلبني فخلق الجبال فأثبتها على ظهرها أوتادا من أن تميد بما عليها فذلت الأرض و استقرت، ثم إن الجبال فخرت على الأرض فشمخت و استطالت و قالت: أي شيء يغلبني فخلق الحديد فقطعها فقرت الجبال و ذلت، ثم إن الحديد فخر على الجبال و قال: أي شيء يغلبني فخلق النار فأذابت الحديد فذل الحديد. ثم إن النار زفرت و شهقت و فخرت و قالت: أي شيء يغلبني فخلق الماء فأطفأها فذلت، ثم إن الماء فخر و زخر و قال: أي شيء يغلبني فخلق الريح فحركت أمواجه و أثارت ما في قعره و حبسته عن مجاريه فذل الماء، ثم إن الريح فخرت و عصفت و أرخت أذيالها و قالت: أي شيء يغلبني فخلق الإنسان فبنى و احتال و اتخذ ما يستتر به من الريح و غيرها فذلت الريح، ثم إن الإنسان طغى و قال: من أشد مني قوة فخلق اللّٰه له الموت فقهره فذل الإنسان، ثم إن الموت فخر في نفسه فقال اللّٰه تعالى: لا تفخر فإني ذابحك بين الفريقين: أهل الجنة و أهل النار ، ثم لا أحييك أبدا فترجى أو تخاف، و قال أيضا: و الحلم يغلب الغضب، و الرحمة تغلب السخط، و الصدقة تغلب الخطيئة"، ثم قال أبو عبد اللّٰه عليه السّلام "و ما أشبه هذا مما قد يغلب غيره".

هیچ ترجمه ای وجود ندارد