شناسه حدیث :  ۱۴۴۲۴۳

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۲۶  ,  صفحه۱۵۷  

عنوان باب :   الجزء السادس و العشرون [كتاب الروضة] أبواب المواعظ باب مواعظ رسول اللّٰه صلى اللّٰه عليه و آله و سلم [3]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

۲۵۳۸۵-۳ ( الفقيه -۴۰۲:۴ رقم ۵۸۶۸) صفوان ، عن الكناني قال: قلت للصادق جعفر بن محمد عليهما السلام : أخبرني عن هذا القول قول من هو: أسأل اللّٰه الإيمان و التقوى، و أعوذ بالله من شر عاقبة الأمور، إن أشرف الحديث ذكر اللّٰه عز و جل، و رأس الحكمة طاعته، و أصدق القول و أبلغ الموعظة و أحسن القصص كتاب اللّٰه تعالى، و أوثق العرى الإيمان بالله، و خير الملل ملة إبراهيم ، و أحسن السنن سنة الأنبياء، و أحسن الهدي هدي محمد صلى اللّٰه عليه و آله و سلم ، و خير الزاد التقوى، و خير العلم ما نفع، و خير الهدى ما أبلغ ، و خير الغنى غنى النفس، و خير ما ألقي في القلب اليقين، و زينة الحديث الصدق، و زينة العلم الإحسان، و أشرف الموت قتل الشهادة، و خير الأمور خيرها عاقبة، و ما قل و كفى خير مما كثر و ألهى، و الشقي من شقي في بطن أمه، و السعيد من وعظ بغيره، و أكيس الكيس التقى، و أحمق الحمق الفجور، و شر الرواية رواية الكذب و شر الأمور محدثاتها، و شر العمى عمى القلب، و شر الندامة ندامة ، و أعظم المخطئين عند اللّٰه عز و جل لسان كذاب، و شر الكسب كسب الربا، و شر الأكل أكل مال اليتيم ظلما، و أحسن زينة الرجل السكينة مع الإيمان، و من يتبع المشمعة يشمع اللّٰه به، و من يعرف البلاء يصبر عليه، و من لا يعرفه ينكره، و الريب كفر، و من يستكبر يضعه اللّٰه، و من يطع الشيطان يعص اللّٰه، و من يعص اللّٰه يعذبه اللّٰه، و من يشكره يزده اللّٰه، و من يصبر على الرزية يعنه اللّٰه، و من يتوكل على اللّٰه فحسبه اللّٰه، [و من يتوكل على اللّٰه يؤجره اللّٰه] ، لا تسخطوا اللّٰه برضا أحد من خلقه، و لا تقربوا إلى أحد من الخلق بتباعد من اللّٰه، فإن اللّٰه تعالى ليس بينه و بين أحد من الخلق شيء يعطيه به خيرا أو يصرف به عنه سوء إلا بطاعته و ابتغاء مرضاته، إن طاعة اللّٰه نجاح كل خير يبتغى و نجاة من كل شر يتقى، و إن اللّٰه تعالى يعصم من أطاعه و لا يعتصم منه من عصاه و لا يجد الهارب من اللّٰه مهربا فإن أمر اللّٰه تعالى ذكره نازل بإذلاله و لو كره الخلائق، و كل ما هو آت قريب، ما شاء اللّٰه كان، و ما لم يشأ لم يكن، تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الإثم و العدوان و اتقوا اللّٰه إن اللّٰه شديد العقاب". فقال الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام "هذا قول رسول اللّٰه صلى اللّٰه عليه و آله و سلم ".

هیچ ترجمه ای وجود ندارد