شناسه حدیث :  ۱۳۴۲۹۱

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۱۴  ,  صفحه۱۵۱۱  

عنوان باب :   الجزء الرابع عشر [تتمة كتاب الحج و العمرة و الزيارات] أبواب الزيارات و شهود المشاهد و المساجد 190 - باب كيفية زيارة الحسين عليه السّلام [12]

معصوم :   مضمر

۱۴۵۸۶-۱۲ التهذيب ،۶۷/۶: فإذا أردت أن تودعه فأت قبره و قف عليه كوقوفك في أول الزيارة تستقبله بوجهك و تقول السلام عليك يا ولي اللّٰه السلام عليك يا أبا عبد اللّٰه أنت لي جنة من العذاب و هذا أوان انصرافي غير راغب عنك و لا مستبدل بك سواك و لا مؤثر عليك غيرك و لا زاهد في قربك جدت بنفسي للحدثان و تركت الأهل و الأوطان فكن لي يوم حاجتي و فقري و فاقتي يوم لا يغني عني والدي و لا ولدي و لا حميمي و لا قريبي أسأل اللّٰه الذي قدر و خلق أن ينفس كربي و أسأل اللّٰه الذي قدر علي فراق مكانك أن لا يجعله آخر العهد مني و من رجوعي و أسأل اللّٰه الذي أبكى عليك عيني أن يجعله سندا لي و أسأل اللّٰه الذي بلغني إليك من رحلي و أهلي أن يجعله ذخرا لي و أسأل اللّٰه الذي أراني مكانك و هداني للتسليم عليك و لزيارة آبائك أن يوردني حوضكم و يرزقني مرافقتكم في الجنان مع آبائك الصالحين السلام عليك يا صفوة اللّٰه و ابن صفوته - السلام على محمد بن عبد اللّٰه حبيب اللّٰه و صفوته و أمينه و رسوله و سيد النبيين السلام على أمير المؤمنين و وصي رسول رب العالمين و قائد الغر المحجلين السلام على الأئمة الراشدين السلام على الأئمة المهديين - السلام على من في الحائر منكم و رحمة اللّٰه و بركاته السلام على ملائكة اللّٰه الباقين المقيمين الذين هم بأمر ربهم قائمون السلام علينا و على عباد اللّٰه الصالحين و الحمد لله رب العالمين - ثم أشر إلى القبر بمسبحتك اليمنى و قل سلام اللّٰه و سلام ملائكته المقربين و أنبيائه المرسلين و عباده الصالحين يا ابن رسول اللّٰه عليك و على روحك و بدنك و ذريتك و من حضرك من أوليائك أستودعك اللّٰه و أسترعيك و أقرأ عليك السلام آمنا بالله و برسوله و بما جاء به من عند اللّٰه اللهم اكتبنا مع الشاهدين ثم ارفع يديك إلى السماء و قل اللهم صل على محمد و آل محمد و لا تجعله آخر العهد من زيارتي ابن رسولك و ارزقني زيارته أبدا ما أبقيتني - اللهم و انفعني بحبه يا رب العالمين اللهم ابعثني معه و ابعثه مقاما محمودا - إنك على كل شيء قدير اللهم إني أسألك بعد الصلاة و التسليم أن تصلي على محمد و آل محمد و أن لا تجعله آخر العهد من زيارتي إياه فإن جعلته يا رب فاحشرني معه و مع آبائه و أوليائه و إن أبقيتني يا رب فارزقني العود إليه ثم العود برحمتك يا أرحم الراحمين - اللهم اجعل لي لسان صدق في أوليائك اللهم صل على محمد و آل محمد و لا تشغلني عن ذكرك بإكثار من الدنيا تلهيني عجائب بهجتها و تفتنني زهرات زينتها و لا بإقلال يضر بعملي كده و يملأ صدري همه - و أعطني من ذلك غنى عن شرار خلقك و بلاغا أنال به رضاك يا أرحم الراحمين السلام عليكم يا ملائكة اللّٰه و زوار قبر أبي عبد اللّٰه صلوات اللّه عليه ثم ضع خدك الأيمن على القبر مرة و الأيسر مرة و ألح في الدعاء و المسألة - ثم حول وجهك إلى قبور الشهداء رضوان اللّٰه عليهم فودعهم و قل السلام عليكم و رحمة اللّٰه و بركاته اللهم لا تجعله آخر العهد من زيارتي إياهم و أشركني معهم في صالح ما أعطيتهم على نصرهم ابن نبيك - و حجتك على خلقك و جهادهم معه اللهم أجمعنا و إياهم في جنتك مع الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا أستودعكم اللّٰه و أقرأ عليكم السلام اللهم ارزقني العود إليهم و احشرني معهم يا أرحم الراحمين - ثم اخرج و لا تول وجهك القبر حتى تغيب عن معاينتك و قف على الباب متوجها إلى القبلة و قل اللهم إني أسألك بحق محمد و آل محمد أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تتقبل عملي و تشكر سعيي و لا تجعله آخر العهد مني به أبدا ما أبقيتني و ارددني إليه ببر و تقوى و عرفني بركة زيارتي في الدين و الدنيا و الآخرة و أوسع علي من فضلك الواسع الفاضل المفضل الطيب و ارزقني رزقا حسنا واسعا حلالا طيبا كثيرا عاجلا صبا صبا - من غير كد و لا نكد و لا من من أحد من خلقك و اجعله واسعا من فضلك كثيرا من عطيتك فإنك تقول وَ سْئَلُوا اَللّٰهَ مِنْ فَضْلِهِ فمن فضلك أسأل و من عطيتك أسأل و من كثير ما عندك أسأل و من خزانتك أسأل و من يدك الملاء أسأل فلا تردني خائبا فإني ضعيف فضاعف لي و عافني إلى منتهى أجلي فاجعل لي في كل نعمة أنعمتها على عبادك أوفر النصيب - و اجعلني خيرا مما أنا عليه و اجعل ما أصير إليه خيرا لي مما ينقطع عني - و اجعل سريرتي خيرا من علانيتي و أعذني من أن يرى الناس في خيرا و لا خير في و ارزقني من التجارة أوسعها رزقا و أعظمها فضلا - و خيرها لي يا سيدي و أثنى يا سيدي و عيالي برزق واسع تغنينا به عن دناءة خلقك و لا تجعل لأحد من العباد فيه منا غيرك و اجعلني ممن استجاب لك و آمن بوعدك و اتبع أمرك و لا تجعلني أخيب وفدك و زوار ابن نبيك - و أعذني من الفقر و من مواقف الخزي في الدنيا و الآخرة و اصرف عني شر الدنيا و الآخرة و اقلبني مفلحا منجحا مستجابا لي بأفضل ما ينقلب به أحد من زوار أوليائك و لا تجعله آخر العهد من زيارتهم و إن لم تكن استجبت لي و غفرت لي و رضيت عني فمن الآن فاستجب لي و ارحمني و ارض عني قبل أن تنأى عن ابن نبيك داري فهذا أوان انصرافي إن كنت أذنت لي غير راغب عنك و لا عن أوليائك و لا مستبدل بك و لا بهم اللهم احفظني من بين يدي و من خلفي و عن يميني و عن شمالي حتى تبلغني أهلي فإذا بلغتني فلا تبرئ أهلي مني و ألبسني و إياهم درعك الحصينة و اكفني مئونة نفسي و مئونة عيالي و مئونة جميع خلقك و امنعني من أن يصل إلي أحد من خلقك بسوء فإنك ولي ذلك و القادر عليه - و أعطني جميع ما سألتك و من علي به و زدني من فضلك يا أرحم الراحمين ثم انصرف و أنت تحمد اللّٰه و تسبحه و تهلله و تكبره إن شاء اللّٰه - ثم قف عند قبر العباس و قل أستودعك اللّٰه و أسترعيك و أقرأ عليك السلام آمنا بالله و برسوله و بكتابه و بما جاء به من عند اللّٰه اللهم لا تجعله آخر العهد من زيارتي قبر ابن أخي رسولك و ارزقني زيارته أبدا ما أبقيتني - و احشرني معه و مع آبائه في الجنان و عرف بيني و بينه و بين رسولك و أوليائك اللهم صل على محمد و آل محمد و توفني على الإيمان بك و التصديق برسولك و الولاية لعلي بن أبي طالب و الأئمة صلوات اللّه عليهم - و البراءة من عدوهم فإني رضيت بذلك يا رب العالمين و صلى اللّٰه على محمد و آله و سلم تسليما.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد