شناسه حدیث :  ۱۳۲۰۰۷

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۱۲  ,  صفحه۳۶۳  

عنوان باب :   الجزء الثاني عشر كتاب الحج و العمرة و الزيارات أبواب آداب السفر و أصناف الحج و وظائف الإحرام 33 - باب القول عند الخروج [6]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

۱۲۱۰۶-۶ الكافي ،۱/۲/۲۸۴/۴ الخمسة و صفوان عن ابن عمار عن أبي عبد اللّٰه عليه السّلام قال: إذا خرجت من بيتك تريد الحج و العمرة إن شاء اللّٰه فادع دعاء الفرج و هو لا إله إلا اللّٰه الحليم الكريم لا إله إلا اللّٰه العلي العظيم سبحان اللّٰه رب السماوات السبع و رب الأرضين السبع و رب العرش العظيم و الحمد لله رب العالمين ثم قل اللهم كن لي جارا من كل جبار عنيد و من كل شيطان مريد ثم قل بسم اللّٰه دخلت و بسم اللّٰه خرجت و في سبيل اللّٰه اللهم إني أقدم بين يدي نسياني و عجلتي بسم اللّٰه و ما شاء اللّٰه في سفري هذا ذكرته أو نسيته - اللهم أنت المستعان على الأمور كلها و أنت الصاحب في السفر و الخليفة في الأهل اللهم هون علينا سفرنا و اطو لنا الأرض و سيرنا فيها بطاعتك و طاعة رسولك اللهم أصلح لنا ظهرنا و بارك لنا فيما رزقتنا و قنا عذاب النار اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر و كآبة المنقلب و سوء المنظر في الأهل و المال و الولد اللهم أنت عضدي و ناصري بك أحل و بك أسير - اللهم إني أسألك في سفري هذا السرور و العمل بما يرضيك عني اللهم اقطع عني بعده و مشقته و اصحبني فيه و اخلفني في أهلي بخير لا حول و لا قوة إلا بالله - اللهم إني عبدك و هذا حملانك و الوجه وجهك و السفر إليك و قد اطلعت على ما لم يطلع عليه أحد غيرك فاجعل سفري هذا كفارة لما قبله من ذنوبي و كن عونا لي عليه و اكفني وعثه و مشقته و لقني من القول و العمل رضاك فإنما أنا عبدك و بك و لك فإذا جعلت رجلك في الركاب فقل - بسم اللّٰه الرحمن الرحيم بسم اللّٰه و اللّٰه أكبر فإذا استويت على راحلتك و استوى بك محملك فقل الحمد لله الذي هدانا للإسلام و علمنا القرآن و من علينا بمحمد صلّى اللّه عليه و آله سبحان اللّٰه سبحان الذي سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين و إنا إلى ربنا لمنقلبون و الحمد لله رب العالمين اللهم أنت الحامل على الظهر و المستعان على الأمر اللهم بلغنا بلاغا يبلغ إلى خير بلاغا يبلغ إلى مغفرتك و رضوانك اللهم لا طير إلا طيرك و لا خير إلا خيرك و لا حافظ غيرك .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد