شناسه حدیث :  ۱۲۴۴۶۰

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۶  ,  صفحه۲۲۳  

عنوان باب :   الجزء السادس كتاب الطهارة و التزين أبواب الطهارة من الخبث 21 - باب التطهير من الخمر [18]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

۴۱۵۷-۱۸ التهذيب ،۱/۱۱۴/۲۸۲/۱ سعد عن أحمد عن العباس بن معروف و عبد اللّٰه بن الصلت عن صفوان عن إسحاق بن عمار عن عبد الحميد بن أبي الديلم قال: قلت لأبي عبد اللّٰه عليه السّلام رجل يشرب الخمر فبصق فأصاب ثوبي من بصاقه فقال ليس بشيء.
۴۱۵۸-۱۹ التهذيب،۱/۲۳۳/۱۱۵/۹ محمد بن أحمد عن العباس بن معروف عن صفوان عن إسحاق بن عمار عن أبي الديلم قال: قلت الحديث.
زبان شرح:

حاشیة الوافي ; ج ۱  ص ۲۱۴

قوله:[إلاّ أنّ التنجيس أيضا ليس نصّا في المعنى العرفي]و إن كان أبلغ في التنفير من غيره .
لا شكّ في دلالتها على النجاسة،و غاية المبالغة فيها كما لا يخفى على من تأمّل الرواية،مع أنّ مثل ما ذكر لو لم يدلّ على النجاسة لم يثبت نجاسة شيء من خبر،بل الوارد في الأخبار ليس إلاّ الأمر بالغسل،أو قول:إنّه نجس.
و في النجاسات التي استدلّ بالأخبار عليها لم يكن إلاّ أحد الأمرين،و في المقام اجتمع الأمران،و لم تكن مسألة فقهيّة إلاّ و قد تعارض فيها الأخبار و الأدلّة، فلو كان مجرّد هذا يكون دليلا على الحمل على الكراهة ليفسد الفقه بالمرّة.
مع أنّه خلاف نصّ المعصوم عليه السّلام حين سئلوا أنّ أحدهما يأمر بالأخذ و الآخر ينهى عن الأخذ،لم يأمر عليه السّلام بالحمل على الكراهة،بل أمروا بالرجوع إلى المرجّحات،من مخالفة العامّة،و ما إليه حكّامهم أميل،و ما اشتهر بين الأصحاب، و الكلّ هنا متحقّق كما لا يخفى.

divider