شناسه حدیث :  ۱۲۴۰۱۹

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۶  ,  صفحه۲۵  

عنوان باب :   الجزء السادس كتاب الطهارة و التزين أبواب أحكام المياه 1 - باب طهارة الماء و طهوريته و أنه لا ينجس إلا إذا تغير بالنجاسة [24]

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

۳۶۸۰-۲۴ الكافي ،۱/۱۶/۷۴/۳ محمد عن العمركي التهذيب ،۱/۱۸/۴۱۲/۱ ابن محبوب عن العلوي عن العمركي عن علي بن جعفر عن أخيه موسى عليه السّلام قال: سألته عن رجل رعف فامتخط فصار ذلك الدم قطعا صغارا فأصاب إناءه هل يصلح الوضوء منه قال إن لم يكن شيء يستبين في الماء فلا بأس و إن كان شيئا بينا فلا يتوضأ منه .
زبان شرح:

حاشیة الوافي ; ج ۱  ص ۱۲۹

قوله:ابن محبوب،عن العلوي،عن العمركي،عن علي بن جعفر،عن أخيه موسى عليه السّلام قال:سألته عن رجل رعف فامتخط‍ فصار ذلك الدم قطعا صغارا فاصاب إناءه هل يصلح الوضوء منه؟قال:«إن لم يكن شيء يستبين في الماء فلا بأس،و إن كان شيئا بيّنا فلا تتوضّأ منه» .
هذا الخبر يدلّ على انفعال الماء القليل لأنّ النهي حقيقة في الحرمة و لم يثبت
مانع من طرف صدره،لأنّه سأل عن أنّ الدم أصاب إناءه و لم يسأل عن أنّه أصاب مائه،و استشكل له من جهة احتمال إصابة الماء فأجاب عليه السّلام بأنّه إن لم يستبن له شيء في الماء فلا بأس،لعدم حصول اليقين المعتبر كما عرفت.
مع أنّه لا يدلّ على عدم الانفعال من العذرة،و ولوغ الكلب و غيرهما لعدم ثبوت عدم جواز القول بالفصل لوجود القائل و هو الشيخ .

divider