شناسه حدیث :  ۱۲۱۸۱۱

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۳  ,  صفحه۸۵۶  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة كتاب الحجة] أبواب بدو خلق الحجج و مواليدهم و مكارمهم سلام اللّٰه عليهم 123 - باب ما جاء في أبي محمد عليه السّلام [19]

معصوم :   امام حسن عسکری (علیه السلام)

1473-19 الكافي ،1/18/511/1 عنه عن عمر بن أبي مسلم قال: قدم علينا بسرمنرأى رجل من أهل مصر يقال له سيف بن الليث يتظلم إلى المهتدي في ضيعة له قد غصبها إياه شفيع الخادم و أخرجه منها فأشرنا عليه أن يكتب إلى أبي محمد عليه السّلام يسأله تسهيل أمرها فكتب إليه أبو محمد عليه السّلام لا بأس عليك ضيعتك ترد عليك فلا تتقدم إلى السلطان و الق الوكيل الذي في يده الضيعة و خوفه بالسلطان الأعظم اللّٰه رب العالمين فلقيه فقال له الوكيل الذي في يده الضيعة قد كتب إلي عند خروجك من مصر أن أطلبك و أرد الضيعة عليك فردها عليه بحكم القاضي ابن أبي الشوارب و شهادة الشهود و لم يحتج أن يتقدم إلى المهتدي فصارت الضيعة له و في يده و لم يكن لها خبر بعد ذلك قال و حدثني سيف بن الليث هذا قال خلفت ابنا لي عليلا بمصر عند خروجي عنها و ابنا لي آخر أسن منه كان وصيي و قيمي على عيالي و في ضياعي فكتبت إلى أبي محمد عليه السّلام أسأله الدعاء لابني العليل فكتب إلي قد عوفي ابنك المعتل و مات الكبير وصيك و قيمك فاحمد اللّٰه و لا تجزع فيحبط أجرك فورد علي الخبر أن ابني قد عوفي من علته و مات الكبير يوم ورد علي جواب أبي محمد عليه السّلام .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد