شناسه حدیث :  ۱۲۱۴۲۳

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۳  ,  صفحه۵۵۵  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة كتاب الحجة] أبواب خصائص الحجج و فضائلهم عليهم السّلام 74 - باب أنه يرث العلم بعضهم من بعض و أنهم ورثوا علم جميع الأنبياء [13]

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام) ،

1104-13 الكافي ،1/7/226/1 محمد عن أحمد بن أبي زاهر أو غيره عن محمد بن حماد عن أخيه أحمد عن إبراهيم عن أبيه عن أبي الحسن الأول عليه السّلام قال: قلت له جعلت فداك أخبرني عن النّبي صلّى اللّه عليه و آله ورث النبيين كلهم قال نعم قلت من لدن آدم حتى انتهى إلى نفسه قال ما بعث اللّٰه نبيا إلا و محمد صلّى اللّه عليه و آله أعلم منه قال قلت إن عيسى بن مريم كان يحيي الموتى بإذن اللّٰه قال صدقت و سليمان بن داود كان يفهم منطق الطير و كان رسول اللّٰه صلّى اللّه عليه و آله يقدر على هذه المنازل قال فقال إن سليمان بن داود قال للهدهد حين فقده و شك في أمره فقال مٰا لِيَ لاٰ أَرَى اَلْهُدْهُدَ أَمْ كٰانَ مِنَ اَلْغٰائِبِينَ - حين فقده فغضب عليه فقال لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذٰاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطٰانٍ مُبِينٍ و إنما غضب لأنه كان يدله على الماء فهذا و هو طائر قد أعطي ما لم يعط سليمان و قد كانت الريح و النمل و الجن و الإنس و الشياطين و المردة له طائعين و لم يكن يعرف الماء تحت الهواء و كان الطير يعرفه و إن اللّٰه يقول في كتابه وَ لَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ اَلْجِبٰالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ اَلْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ اَلْمَوْتىٰ و قد ورثنا نحن هذا القرآن الذي فيه ما تسير به الجبال و تقطع به البلدان و تحيا به الموتى و نحن نعرف الماء تحت الهواء و إن في كتاب اللّٰه لآيات ما يراد بها أمر إلا أن يأذن اللّٰه به مع ما قد يأذن اللّٰه مما كتبه الماضون جعله اللّٰه لنا في أم الكتاب إن اللّٰه تعالى يقول وَ مٰا مِنْ غٰائِبَةٍ فِي اَلسَّمٰاءِ وَ اَلْأَرْضِ إِلاّٰ فِي كِتٰابٍ مُبِينٍ ثم قال ثُمَّ أَوْرَثْنَا اَلْكِتٰابَ اَلَّذِينَ اِصْطَفَيْنٰا مِنْ عِبٰادِنٰا فنحن الذين اصطفانا اللّٰه و أورثنا هذا الذي فيه تبيان كل شيء.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد