شناسه حدیث :  ۱۲۱۱۰۶

  |  

نشانی :  الوافي  ,  جلد۲  ,  صفحه۳۸۲  

عنوان باب :   الجزء الثاني كتاب الحجة أبواب العهود بالحجج و النصوص عليهم صلوات اللّه عليهم 41 - باب الإشارة و النص على أبي الحسن الثالث عليه السّلام [2]

معصوم :   امام جواد (علیه السلام)

۸۶۷-۲ الكافي ،۱/۲/۳۲۴/۱ الحسين بن محمد عن الخيراني عن أبيه أنه قال: كان يلزم باب أبي جعفر عليه السّلام للخدمة التي كان وكل بها - و كان أحمد بن محمد بن عيسى يجيء في السحر في كل ليلة ليعرف خبر علة أبي جعفر عليه السّلام و كان الرسول الذي يختلف بين أبي جعفر و بين أبي إذا حضر قام أحمد و خلا به أبي فخرجت ذات ليلة و قام أحمد عن المجلس - و خلا أبي بالرسول و استدار أحمد فوقف حيث يسمع الكلام فقال الرسول لأبي إن مولاك يقرأ عليك السلام و يقول لك إني ماض و الأمر صائر إلى ابني علي و له عليكم بعدي ما كان لي عليكم بعد أبي ثم مضى الرسول و رجع أحمد إلى موضعه و قال لأبي ما الذي قد قال لك قال خيرا قال قد سمعت ما قال فلم تكتمه و أعاد ما سمع فقال له أبي قد حرم اللّٰه عليك ما فعلت لأن اللّٰه تبارك و تعالى يقول وَ لاٰ تَجَسَّسُوا فاحفظ الشهادة لعلنا نحتاج إليها يوما ما و إياك أن تظهرها إلى وقتها فلما أصبح أبي كتب نسخة الرسالة في عشر رقاع و ختمها و دفعها إلى عشرة من وجوه العصابة و قال إن حدث بي حدث الموت قبل أن أطالبكم بها فافتحوها و اعملوا بما فيها فلما مضى أبو جعفر عليه السّلام ذكر أبي أنه لم يخرج من منزله حتى قطع على يديه نحو من أربعمائة إنسان و اجتمع رؤساء العصابة عند محمد بن الفرج يتفاوضون هذا الأمر فكتب محمد بن الفرج إلى أبي يعلمه باجتماعهم عنده و أنه لو لا مخافة الشهرة لصار معهم إليه و يسأله أن يأتيه فركب أبي و صار إليه - فوجد القوم مجتمعين عنده فقالوا لأبي ما تقول في هذا الأمر فقال أبي لمن عنده الرقاع احضروا الرقاع فأحضروها فقال لهم هذا ما أمرت به فقال بعضهم قد كنا نحب أن يكون معك في هذا الأمر شاهد آخر فقال لهم قد أتاكم اللّٰه عز و جل به هذا أبو جعفر الأشعري يشهد لي بسماع هذه الرسالة - و سأله أن يشهد بما عنده فأنكر أحمد أن يكون سمع من هذا شيئا فدعاه أبي إلى المباهلة فقال لما حقق عليه قال قد سمعت ذلك و هذه مكرمة - كنت أحب أن تكون لرجل من العرب لا لرجل من العجم فلم يبرح القوم حتى قالوا بالحق جميعا و في نسخة الصفواني محمد بن جعفر الكوفي عن العبيدي عن محمد بن الحسين الواسطي سمع أحمد بن أبي خالد مولى أبي جعفر يحكي - أنه أشهده على هذه الوصية المنسوخة شهد أحمد بن أبي خالد مولى أبي جعفر أن أبا جعفر محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السّلام أشهده أنه أوصى إلى علي ابنه بنفسه و أخواته و جعل أمر موسى إذا بلغ إليه و جعل عبد اللّٰه بن المشاور قائما على تركته من الضياع و الأموال و النفقات و الرقيق و غير ذلك إلى أن يبلغ علي بن محمد صير عبد اللّٰه بن المشاور ذلك إليه يقوم بأمر نفسه و أخواته و يصير أمر موسى إليه يقوم لنفسه بعدهما على شرط أبيهما - في صدقاته التي تصدق بها و ذلك و كتب أحمد بن أبي خالد شهادته بخطه - و شهد الحسن بن محمد بن عبد اللّٰه بن الحسن بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السّلام و هو الجواني على مثل شهادة أحمد بن أبي خالد في صدر هذا الكتاب و كتب شهادته بيده و شهد نصر الخادم و كتب شهادته بيده.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد