شناسه حدیث :  ۱۱۹۱۹۲

  |  

نشانی :  الکافي  ,  جلد۸  ,  صفحه۳۱۵  

عنوان باب :   الجزء الثامن كِتَابُ اَلرَّوْضَةِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ سَلَمَةَ بْنِ اَلْخَطَّابِ عَنْ عَبْدِ اَللَّهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ اَلْقَاسِمِ عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي اَلْمِقْدَامِ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : إِنَّ اَللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى زَيَّنَ شِيعَتَنَا بِالْحِلْمِ وَ غَشَّاهُمْ بِالْعِلْمِ لِعِلْمِهِ بِهِمْ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ آدَمَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ .
زبان شرح:

البضاعة المزجاة ; ج ۴  ص ۸۴

شرح
السند ضعيف.
قوله:(وغشّاهم) أي غطّاهم (بالعلم؛ لعلمه بهم) أي بمآل حالهم، وأنّهم يصيرون من شيعة الأئمّة من أهل البيت عليهم السلام ومواليهم.
(قبل أن يخلق آدم عليه السلام ) .
يحتمل تعلّقه بالعلم، أو به وبالتزيّن على التنازع.
قيل:لعلّ المراد أنّ الشيعة لمّا كانوا في العلم الأزلي من خواصّه وأوليائه، وكانت قلوبهم صافية بنور اللّٰه، جعل العلم والحلم زينة لهم، كالحلي واللّباس الفاخرة للصور الحسنة،
وعلى هذا لا يرد أنّ غير الشيعة أيضاً قد يتّصف بالحلم والعلم؛ لأنّ ذلك ليس زينة لهم، بل هو كتعليق الجواهر على أعناق الخنازير .

divider

مرآة العقول ; ج ۲۶  ص ۴۱۸

: ضعيف. قوله عليه السلام: لعلمه بهم أي بأنهم يصيرون من شيعة الأئمة عليهم السلام و مواليهم. و قوله عليه السلام: قبل أن يخلق إما متعلق بالتزيين، أو به، و بالعلم على سبيل التنازع.

divider