شناسه حدیث :  ۱۱۹۰۷۰

  |  

نشانی :  الکافي  ,  جلد۸  ,  صفحه۲۶۰  

عنوان باب :   الجزء الثامن كِتَابُ اَلرَّوْضَةِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

اَلْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ اَلنَّهْدِيِّ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُكَيْمٍ عَنْ بَعْضِ رِجَالِهِ عَنْ عَنْبَسَةَ بْنِ بِجَادٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : فِي قَوْلِ اَللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ: «وَ أَمّٰا إِنْ كٰانَ مِنْ أَصْحٰابِ اَلْيَمِينِ `فَسَلاٰمٌ لَكَ مِنْ أَصْحٰابِ اَلْيَمِينِ » فَقَالَ قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ لِعَلِيٍّ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ هُمْ شِيعَتُكَ فَسَلِمَ وُلْدُكَ مِنْهُمْ أَنْ يَقْتُلُوهُمْ.
زبان شرح:

مرآة العقول ; ج ۲۶  ص ۲۴۹

: مرسل بل ضعيف بالنهدي على المشهور. قوله: وَ أَمّٰا إِنْ كٰانَ مِنْ أَصْحٰابِ اَلْيَمِينِ أي إن كان المتوفى من أصحاب اليمين فَسَلاٰمٌ لَكَ مِنْ أَصْحٰابِ اَلْيَمِينِ . قال الشيخ الطبرسي (ره): أي فترى فيهم ما تحب لهم من السلامة من المكاره و الخوف و قيل معناه: فسلام لك أيها الإنسان الذي هو من أصحاب اليمين من عذاب الله، و سلمت عليك ملائكة الله عن قتادة، قال الفراء: فسلام لك إنك من أصحاب اليمين فحذف - إنك - و قيل معناه: فسلام لك منهم في الجنة لأنهم يكونون معك، و يكون - لك - بمعنى عليك . أقول: على تفسيره عليه السلام يحتمل أن يكون ذكر خصوص القتل على سبيل المثال، فيكون المعنى حينئذ أنه إن كان المتوفى من أصحاب اليمين فحاله ظاهر في السعادة، لأنه كان بحيث سلم أهل بيتك من يده و لسانه و كان معاونا لهم فأقيم علة الجزاء مقامه.

divider