شناسه حدیث :  ۱۱۸۸۸۸

  |  

نشانی :  الکافي  ,  جلد۸  ,  صفحه۱۶۸  

عنوان باب :   الجزء الثامن كِتَابُ اَلرَّوْضَةِ

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنِ اِبْنِ مَحْبُوبٍ عَنِ اَلْحَسَنِ بْنِ اَلسَّرِيِّ عَنْ أَبِي مَرْيَمَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اَللَّهِ يَقُولُ: إِنَّ رَسُولَ اَللَّهِ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ مَرَّ بِنَا ذَاتَ يَوْمٍ وَ نَحْنُ فِي نَادِينَا وَ هُوَ عَلَى نَاقَتِهِ وَ ذَلِكَ حِينَ رَجَعَ مِنْ حَجَّةِ اَلْوَدَاعِ فَوَقَفَ عَلَيْنَا فَسَلَّمَ فَرَدَدْنَا عَلَيْهِ اَلسَّلاَمَ ثُمَّ قَالَ مَا لِي أَرَى حُبَّ اَلدُّنْيَا قَدْ غَلَبَ عَلَى كَثِيرٍ مِنَ اَلنَّاسِ حَتَّى كَأَنَّ اَلْمَوْتَ فِي هَذِهِ اَلدُّنْيَا عَلَى غَيْرِهِمْ كُتِبَ وَ كَأَنَّ اَلْحَقَّ فِي هَذِهِ اَلدُّنْيَا عَلَى غَيْرِهِمْ وَجَبَ وَ حَتَّى كَأَنْ لَمْ يَسْمَعُوا وَ يَرَوْا مِنْ خَبَرِ اَلْأَمْوَاتِ قَبْلَهُمْ سَبِيلُهُمْ سَبِيلُ قَوْمٍ سَفْرٍ عَمَّا قَلِيلٍ إِلَيْهِمْ رَاجِعُونَ بُيُوتُهُمْ أَجْدَاثُهُمْ وَ يَأْكُلُونَ تُرَاثَهُمْ فَيَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُخَلَّدُونَ بَعْدَهُمْ هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ [أَ] مَا يَتَّعِظُ آخِرُهُمْ بِأَوَّلِهِمْ لَقَدْ جَهِلُوا وَ نَسُوا كُلَّ وَاعِظٍ فِي كِتَابِ اَللَّهِ وَ آمَنُوا شَرَّ كُلِّ عَاقِبَةِ سُوءٍ وَ لَمْ يَخَافُوا نُزُولَ فَادِحَةٍ وَ بَوَائِقَ حَادِثَةٍ طُوبَى لِمَنْ شَغَلَهُ خَوْفُ اَللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ عَنْ خَوْفِ اَلنَّاسِ طُوبَى لِمَنْ مَنَعَهُ عَيْبُهُ عَنْ عُيُوبِ اَلْمُؤْمِنِينَ مِنْ إِخْوَانِهِ طُوبَى لِمَنْ تَوَاضَعَ لِلَّهِ عَزَّ ذِكْرُهُ وَ زَهِدَ فِيمَا أَحَلَّ اَللَّهُ لَهُ مِنْ غَيْرِ رَغْبَةٍ عَنْ سِيرَتِي وَ رَفَضَ زَهْرَةَ اَلدُّنْيَا مِنْ غَيْرِ تَحَوُّلٍ عَنْ سُنَّتِي وَ اِتَّبَعَ اَلْأَخْيَارَ مِنْ عِتْرَتِي مِنْ بَعْدِي وَ جَانَبَ أَهْلَ اَلْخُيَلاَءِ وَ اَلتَّفَاخُرِ وَ اَلرَّغْبَةِ فِي اَلدُّنْيَا اَلْمُبْتَدِعِينَ خِلاَفَ سُنَّتِي اَلْعَامِلِينَ بِغَيْرِ سِيرَتِي طُوبَى لِمَنِ اِكْتَسَبَ مِنَ اَلْمُؤْمِنِينَ مَالاً مِنْ غَيْرِ مَعْصِيَةٍ فَأَنْفَقَهُ فِي غَيْرِ مَعْصِيَةٍ وَ عَادَ بِهِ عَلَى أَهْلِ اَلْمَسْكَنَةِ طُوبَى لِمَنْ حَسُنَ مَعَ اَلنَّاسِ خُلُقُهُ وَ بَذَلَ لَهُمْ مَعُونَتَهُ وَ عَدَلَ عَنْهُمْ شَرَّهُ طُوبَى لِمَنْ أَنْفَقَ اَلْقَصْدَ وَ بَذَلَ اَلْفَضْلَ وَ أَمْسَكَ قَوْلَهُ عَنِ اَلْفُضُولِ وَ قَبِيحِ اَلْفِعْلِ .

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول،مجلسی،ج ۱۰،ص ۲۳۶

...عليه السلام قال سمعت جابر بن عبد اللَّه يقول إنَّ رسول اللَّه صلى الله عليه و آله مرَّ بنا ذات يوم ونحن في نادينا وهو على ناقته وذلك حين رجع من حجَّة الوداع فوقف علينا فسلَّم فرددنا عليه السلام ثمَّ قال ما لي أرى حبَّ الدُّنيا قد غلب على كثير من النَّاس حتَّى كأنَّ الموت في هذه الدُّنيا على غيرهم كتب وكأنَّ الحقَّ في هذه الدُّنيا على غيرهم وجب وحتَّى كأن لم يسمعوا ويروا من خبر الأموات قبلهم سبيلهم سبيل قوم سفر عمَّا قليل إليهم راجعون بيوتهم أجداثهم ويأكلون تراثهم فيظنُّون أنَّهم مخلَّدون بعدهم هيهات هيهات أ ما يتَّعظ آخرهم بأوَّلهم لقد جهلوا ونسوا كلَّ واعظ في كتاب اللَّه وآمنوا شرَّ كلِّ عاقبة سوء ولم يخافوا نزول فادحة وبوائق حادثة.
طوبى لمن شغله خوف اللَّه عزَّ وجلَّ عن خوف النَّاس.
طوبى لمن منعه عيبه عن عيوب المؤمنين من إخوانه طوبى لمن تواضع للَّه عزَّ ذكره وزهد فيما أحلَّ اللَّه له من غير رغبة عن سيرتي ورفض زهرة الدُّنيا من غير تحوُّل عن سنَّتي واتَّبع الأخيار من عترتي من بعدي وجانب أهل الخيلاء والتَّفاخر والرَّغبة في الدُّنيا المبتدعين خلاف سنَّتي العاملين بغير سيرتي.
طوبى لمن اكتسب من المؤمنين مالا من غير معصية فأنفقه في غير معصية وعاد به على أهل المسكنة.
طوبى لمن حسن مع النَّاس خلقه وبذل لهم معونته وعدل عنهم شرَّه.
طوبى لمن أنفق القصد وبذل الفضل وأمسك قوله عن الفضول وقبيح الفع
ل.
الحديث التسعون والمائة ضعيف.
وقد ذكر ال...

divider

مسند سهل بن زياد الآدمي، من أصحاب الإمام الجواد و الهادي و العسکري علیهم السلام ،طبسی،ج ۲،ص ۴۰۴

... عليه السلام قال سمعت جابر بن عبداللّٰه يقول إنّ رسول اللّٰه صلى الله عليه و آله مرّ بنا ذات يوم ونحن في نادينا وهو على ناقته، وذلك حين رجع من حجّة الوداع فوقف علينا فسلّم فرددنا عليه السلام، ثمّ قال ما لي أرى حبّ الدّنيا قد غلب على كثير من الناس حتّى كأنّ الموت في هذه الدّنيا على غيرهم كتب، وكأنّ الحقّ في هذه الدّنيا على غيرهم وجب، وحتّى كأن لم يسمعوا ويروا من خبر الأموات قبلهم، سبيلهم سبيل قوم سفر عمّا قليل إليهم راجعون، بيوتهم أجداثهم، ويأكلون تراثهم، فيظنّون أنّهم مخلّدون بعدهم، هيهات هيهات أ ما يتّعظ آخرهم بأوّلهم، لقد جهلوا ونسوا كلّ واعظ في كتاب اللّٰه، وأمنوا شرّ كُلّ عاقبة سوء، ولم يخافوا نزول فادحة وبوائق حادثة.
طوبى لمن شغله خوف اللّٰه عزّوجلّ عن خوف الناس.
طوبى لمن منعه عيبه عن عيوب المؤمنين من إخوانه.
طوبى لمَن تواضع للّٰه عزّ ذكره وزهد فيما أحلّ اللّٰه له من غير رغبة عن سيرتي، ورفض زهرة الدّنيا من غير تحوّل عن سُنّتي، واتّبع الأخيار من عترتي من بعدي، وجانب أهل الخيلاء والتّفاخر والرّغبة في الدّنيا، المبتدعين خلاف سُنّتي، العاملين بغير سيرت
ي.
طوبى لمن إكتسب من المؤمنين مالاً من غير معصي...

divider

الروضة من الکافی،کلینی،ص ۳۷۸

...ى است كه به زودى به بقيه ملحق خواهند شد.
بيوتهم أجداثهم و يأكلون تراثهم،فيظنّون أنّهم مخلّدون بعدهم هيهات هيهات أ ما يتّعظ آخرهم بأوّلهم؟ لقد جهلوا و نسوا كلّ واعظ في كتاب اللّه و آمنوا شرّ كلّ عاقبة سوء و لم يخافوا نزول فادحة و بوائق حادثة.
طوبى لمن شغله خوف اللّه عزّ و جلّ عن خوف النّاس.
طوبى لمن منعه عيبه عن عيوب المؤمنين من إخوانه.
طوبى لمن تواضع للّه عزّ ذكره و زهد فيما أحلّ اللّه له من غير رغبة عن سيرتي و رفض زهرة الدّنيا من غير تحوّل عن سنّتي و اتّبع الأخيار من عترتي من بعدي و جانب أهل الخيلاء و التّفاخر و الرّغبة في الدّنيا المبتدعين خلاف سنّتي،العاملين بغير سيرتي.
طوبى لمن اكتسب من المؤمنين مالا من غير معصية فأنفقه في غير معصية و عاد به على أهل المسكنة.
طوبى لمن حسن مع النّاس خلقه و بذل لهم معونته و عدل عنهم شرّه.
طوبى لمن أنفق القصد و بذل الفضل و أمسك قوله عن الفضول و قبيح الفعل
.
الحسين بن محمّد الأشعريّ عن معلّى بن محمّد ر...

divider
از ۱۸