شناسه حدیث :  ۱۰۹۱۰۰

  |  

نشانی :  الکافي  ,  جلد۳  ,  صفحه۳۶۴  

عنوان باب :   الجزء الثالث كِتَابُ اَلصَّلاَةِ بَابُ مَا يَقْطَعُ اَلصَّلاَةَ مِنَ اَلضَّحِكِ وَ اَلْحَدَثِ وَ اَلْإِشَارَةِ وَ اَلنِّسْيَانِ وَ غَيْرِ ذَلِكَ

معصوم :   امام کاظم (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْحُسَيْنِ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيَى عَنْ عَبْدِ اَلرَّحْمَنِ بْنِ اَلْحَجَّاجِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا اَلْحَسَنِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ عَنِ اَلرَّجُلِ يُصِيبُهُ اَلْغَمْزُ فِي بَطْنِهِ وَ هُوَ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَصْبِرَ عَلَيْهِ أَ يُصَلِّي عَلَى تِلْكَ اَلْحَالِ أَوْ لاَ يُصَلِّي قَالَ فَقَالَ إِنِ اِحْتَمَلَ اَلصَّبْرَ وَ لَمْ يَخَفْ إِعْجَالاً عَنِ اَلصَّلاَةِ فَلْيُصَلِّ وَ لْيَصْبِرْ .
زبان شرح:

شرح فروع الکافي ; ج ۳  ص ۲۷۶

قوله في صحيحة عبد الرحمن بن الحجّاج: (إن احتمل الصبر) إلخ.[ ح5205/3 ]
قال طاب ثراه: المراد باحتمال الصبر القدرة على الإتيان بحدود الصلاة تامّة، فإن لم يقدر على ذلك حرم الدخول عليه إن خاف أن يفوت شيء من الواجبات، و كره إن خاف فوات شيء من المرغّبات، و قد وقع مثل ذلك في طريق العامّة أيضاً.
و قال مالك: إن شغله عن ذلك فأحبّ إليّ أن يعيد أبداً، و اختلف أصحابه في معنى شغله، فقيل: معناه أن يعجّل لأجله، و قيل: أن يصلّي و لا يدري كيف صلّى، فأمّا إن شغله و لم يمنعه من إقامة حدودها فصلّاها ضامّاً لوركيه فهذا يعيد في الوقت، و قال الشافعيّ: في هذا وجب عليه الإعادة، و أجمعوا على أنّه إن بلغ ما لا يعقل معه و لا يضبط‍ حدودها لا يجزيه، و يقطع الصلاة و لا يدخلها في تلك الحائل .

divider

مرآة العقول ; ج ۱۵  ص ۲۳۷

: صحيح. قوله عليه السلام إعجالا أي عن الواجبات أو الأعم منها و من المستحبات و كان الأصحاب حملوه على الأول.

divider